تقاريرتوب ستوري

“فيس بوك” ترد على تصريحات مدير سابق اتهمها بتدمير المجتمع (بيان)

أثارت تصريحات باليهابيتيا تشاماث أحد مديرى فيس بوك السابقين منذ عام 2007، بأن الشركة تساهم فى تدمير نسيج المجتمع، مشيرا إلى شعوره بالذنب تجاه عمله بالشركة ومساهمته فى تطوير الموقع الاجتماعى.

ورغم تجاهل فيس بوك لكل الانتقادات التى توجه إليه من قبل الموظفين والمديرين السابقين، إلا أن تصريحات تشاماث النارية دفعت الشبكة الاجتماعية للاستجابة والرد على هذه الاتهامات القوية، وأصدر فيس بوك بيانا رسميا يوضح من خلاله موقفه، ويشرح للعالم طبيعة العمل بالشركة وأهدافها فى البداية وكيف تغيرت على مدار السنين وأصبحت أكثر اهتماما بالمستخدمين.

وأرسل ممثل فيس بوك بيانا رسما إلى موقع بيزنس انسايدر البريطانى يكشف من خلاله حقيقة الأمر، كما يلى: “لم يعد تشاماث يعمل بشركة فيس بوك منذ أكثر من 6 سنوات، وعندما كان يعمل بالشركة ركزنا على بناء تجارب وسائل التواصل الاجتماعى الجديدة وزيادة عدد مستخدمى فيس بوك فى جميع أنحاء العالم”.

وأضاف البيان: “كانت فيس بوك شركة مختلفة جدا فى ذلك الوقت، ومع نموها، أدركنا كيف نمت مسئولياتنا أيضا، نحن نأخذ دورنا على محمل الجد ونعمل بجد لتطوير أنفسنا، ولقد قمنا بالكثير من العمل والبحوث مع الخبراء الخارجيين والأكاديميين لفهم آثار خدمتنا على المجتمع، ونحن نستخدمها لتطوير منتجاتنا، ونقوم أيضا باستثمارات كبيرة أكثر فى الناس والتكنولوجيا والعمليات، وكما قال مارك زوكربيرج بالإعلان الأخير عن الأرباح نحن على استعداد للحد من الربحية لدينا للتأكد من الاستثمارات المناسبة”.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي والأحداث السياسة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *