توب ستوريحوادث

القبض على المتهمين بالاعتداء على الأديب وديع فلسطين

نجحت أجهزة الأمن بمديرية أمن القاهرة، فى القبض على 2 من المتهمين بالاعتداء على الكاتب والأديب وديع فلسطين، بمنزله وسرقة عدد من مذكراته الخاصة بلقائه مع حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان.

 

وتم تشكيل فريق بحث بقيادة اللواء محمد منصور، مدير مباحث العاصمة، وحرر محضر للمتهمين وإحالتهم إلى النيابة.

 

ومن جانبها، واصلت نيابة شرق القاهرة، بإشراف المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة، المستشار إبراهيم صالح، تحقيقاتها والتي أمرت بالتحفظ على كاميرات وتفريغها، كما انتدبت النيابة المعمل الجنائي لرفع البصمات للتوصل لمرتكبي الحادث.

 

وكشفت معاينة النيابة بعثرة محتويات شقة المجني عليه، وسرقة مذكراته وأوراق شخصية فقط، واستعلمت النيابة عن الحالة الصحية للمجني عليه من مستشفى هليوبوليس حيث يتلقى العلاج، لسماع أقواله حول الواقعة.

 

واستمعت النيابة لأقوال الخادمة التي أفادت بأنها تلقت اتصالًا من الكاتب يخبرها بحضور شخصين إلى بيته مدعين أنهما يريدان تحصيل فواتير مياه، مضيفة أنها وقت وصولها لمنزل الكاتب وجدته في حالة إعياء إثر تعرضه للضرب فضلًا عن العبث بمحتويات المنزل، كما أنها وجدته مقيدًا بالسرير فاتصلت بابنته والكاتبة صافيناز كاظم، والكاتب لويس جريس، وتم نقله إلى المستشفى في حالة خطيرة.

 

من جانبه، أوضح الكاتب لويس جريس، على صفحته الرسمية بـ«فيسبوك»، أنه بعد منتصف الليلة الماضية هجم بعض الملثمين على منزل الأستاذ وديع فلسطين، وربطوه إلى السرير بعد أن أشبعوه لطمًا وضربًا ثم عبثوا بمحتويات المنزل وسرقوا مذكراته التي كان يكتبها عن لقاءه مع الشيخ حسن البنا بعنوان «إخوان الشياطين» وتركوه مربوطًا في السرير وعندما جاءت مديرة المنزل وجدته في حالة سيئة بين الحياة والموت.

رمضان أحمد

رمضان احمد رئيس قسم الحوادث في مجلة روز اليوسف، خريج كلية الخدمة الاجتماعية من جامعة حلون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *