توب ستوريحوادث

حبس موظفة وزوجها وآخرين اختلسوا 3 مليون جنيه من رواتب موظفى مستشفى جامعة السويس 

أمر النائب العام المستشار نبيل صادق، بمنع كل من “ش.ك”، مسئولة صرف الرواتب بنظام الدفع الالكترونى وعن بصمة التوقيع الالكترونى، بالوحدة الحسابية لمستشفيات جامعة قناة السويس و(م.ع) بمحافظة الإسماعيلية، وزوجها مسئول الصيانة بذات المستشفى، وموظفين آخرين وأسرهم من التصرف والتحفظ على املاكهم السائلة والمنقولة على ذمة التحقيقات بتهمة استيلائهما على ثلاثة ملايين ومائتين وخمسين ألف جنيهًا من ميزانية مستشفى جامعة قناة السويس وأيضا حبس المتهمين 15 يوما على ذمة تحقيقات القضية التى تجريها النيابة العامة.
جاءت البداية بورود معلومات لرجال هيئة الرقابة الادارية عن وجود تلاعبات حسابية تتعلق بالتزوير والاختلاس من مستشفى جامعة السويس.
وأسفرت التحريات عن وجود تشكيل عصابى تزعمته (شرين.ك)، مسئولة صرف الرواتب بنظام الدفع الالكترونى وعن بصمة التوقيع الالكترونى، بالوحدة الحسابية لمستشفيات جامعة قناة السويس، و وزوجها (سامح.م) بمحافظة الإسماعيلية مسئول الصيانة بذات المستشفى، و” رضا .ع ” موظف بالمستشفى قام بالاستيلاء على ثلاثة ملايين ومائتين وخمسين ألف جنيهًا من ميزانية المستشفى، واقتسامها فيما بينهم، وذلك من خلال التلاعب في إجراءات صرف المرتبات بإضافة مبالغ مالية كبيرة غير مستحقة لرواتبهم بالمخالفة للقانون.
وعقب تقنين الاجراءات القانونية تمكن رجال هيئة الرقابة الادارية من ضبط المتهمين وبمواجهتهم أعتروفوا بما أسفر عن التحريات ،وبالتفيش تم التحفظ على مبالغ مالية وعقود عقارية من متحصلات جريمتهما وتحرر محضر الواقعة وأرسل المتهم إلى النيابة العامة للتحقيق.

محمود المملوك

صحفى ومعد برامج.. متخصص فى الشأن القضائى والأمنى ويكتب فى الملفات السياسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *