توب ستوريسياسة

فى تطور للأزمة.. وزارة النقل التونسية تعلق رحلات طيران الإمارات

فى تطور جديد للأزمة، قالت وزارة النقل التونسية أنه تم تعليق رحلات شركة طيران الإمارات من وإلى تونس، وذلك على خلفية منع نساء تونسيات من صعود طائرات طيران الإمارات.

وكانت وكالة تونس الرسمية للأنباء، قالت إن شركة طيران الإمارات منعت نساء تونسيات من السفر على متن طائرتها المتجهة إلى دبى، دون تقديم أسباب.

ونقلت الوكالة عن مساعد رئيس الرحلة، الذى لم تذكر اسمه، قوله “بلوغ تعليمات عن طريق رسالة إلكترونية تقضى بعدم قبول أى امرأة تونسية على متن خطوط الشركة فى اتجاه الإمارات باستثناء المتحصلات على الإقامة أو صاحبات جوازات السفر الدبلوماسية دون تحديد سن معينة أو تاريخ انتهاء هذه الإجراءات. وهذا يشمل أيضا رحلات العبور”.

وقالت الوكالة “تم منع كل امرأة تونسية مهما كان سنها من الصعود على متن الطائرة حتى وإن كانت مرفوقة بقرينها سواء كانت فى اتجاه الإمارات أو فى رحلة عبور”.

وأضافت أن المسافرات اعتبرن قرار المنع “فيه إهانة للمرأة التونسية وتعد على حقوق المسافرين المتحصلين على تأشيرات وكذلك على تذاكر سفر”.

وذكرت تقارير صحفية تونسية أن الفوضى سادت صفوف المسافرات أمام مكتب التسجيل التابع لشركة الطيران الإماراتية، بسبب غياب معلومات عن أسباب المنع وامكانية استرجاع الأموال. لكن وكالة الأنباء التونسية نقلت عن مساعد رئيس الرحلة قوله “الشركة ملتزمة بتمكين المسافرات من استرجاع أموالهن”.

وقالت رئاسة الحكومة التونسية فى بيان مقتضب على صفحتها الرسمية على فيسبوك إن رئيس الوزراء يوسف الشاهد استقبل سفير دولة الإمارات العربية لدى تونس. ولم يتم الكشف عن تفاصيل اللقاء.

وكانت السلطات الإماراتية قد أكدت أن سبب منع صعود تونسيات على متن رحلات متجهة إلى الإمارات أو على متن طائرات إماراتية خلال الأيام الماضية إلى “معلومة أمنية فرضت إجراءات محددة وظرفية”.

ودعا وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش على تويتر إلى “تفادي محاولات التأويل والمغالطة”، مضيفا “نقدر المرأة التونسية ونحترمها ونثمن تجربتها الرائدة ونعتبرها صمام الأمان”.

 

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي والأحداث السياسة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *