اقتصاد

باهى سليمان: لابد من إدخال العمالة الأجنبية فى القطاع السياحي لتجنب الأزمات

رحب باهي محمود سليمان خبير السياحة الدولية، باستئناف الرحلات الجوية بين روسيا ومصر، واصفا هذا بالمؤشر القوي الدال على تحركات الدولة الجادة الأخيرة فى التنسيق والتواصل مع الجانب الروسى.

وأضاف “سليمان” أن الفترة الأخيرة كانت سلبية بسبب الروتين وعدم المراقبة الجادة لوضع السياحة فى مصر والتطورات الموجودة فى جميع البلاد برغم من امتلاك مصر الكثير من المصادر الطبيعية والصناعية الجاذبة للسياحة العالمية.

وطالب خبير السياحة الدولية بضرورة تعامل القطاع السياحى والمسئولين عليه بتغير النظريات السابقة ودارسة الوضع الحالى لتطبيق نظام جديد لا يتأثر بالدول التى تمنع مواطنيها الذهاب لمصر لأى سبب، وهو إدخال العمالة الأجنبية فى القطاع السياحى بشكل واضح مثل النظام السياحى فى دبى وتركيا، مشيرا أن فى روسيا منعت منذ فترة المواطنين الروس للذهاب إلى تركيا وبرغم من ذلك لم تتأثر بسبب وجود خدمات مهمة اعتمد واعتاد عليها السياح الروس فى تركيا وارتبطوا بها مثل الفنادق والمطاعم والمنشآت الآخرى التى تعمل بالنظام الروسى واستمرا فى الذهاب لاسطنبول.

كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقع الخميس الماضى، وثيقة تقضي باستئناف الرحلات الجوية بين موسكو والقاهرة.

ومع عودة الطيران المنتظم والشارتر الروسي لسابق عهده، قد يصل عدد السياح الروس الأتين إلى مصر إلى قرابة مليوني سائح روسي خلال 2018.

ومع هذا التفاؤل بدأت المنتجعات السياحية التي تعد الوجهة المفضلة للروس القادمين إلى مصر، الاستعداد لاستقبالهم.

محمود المملوك

صحفى ومعد برامج.. متخصص فى الشأن القضائى والأمنى ويكتب فى الملفات السياسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *