رئيس التحرير
محمود المملوك

شاب يعثر على كشف أثري في سيناء.. والآثار: سيكتب الاكتشاف باسمه (خاص)

القاهرة 24

أحمد أبو السعود، شاب مصري يمتلك دائرة كامب داخل منطقة نويبع بسيناء، عاشق للصحراء والطبيعة بشكل عام، يمتلك بصيره كبرى في الوصول إلي خبايا الوديان ويستمر في البحث علي كل ما يخص الطبيعة المصرية وتاريخها أيضاَ، وهو ما جعله يكتشف أثر مصري كبير في منطقة نويبع.

وتواصل "القاهرة 24" ، مع أبو السعود الذي قال في حديثه، "أعشق التسلق علي الجبال وأعيش في مدينة نويبع منذ ما يقرب من 6 سنوات، وأحاول خلال تواجدي أن أجد اكتشاف لطرق عبور جديدة داخل الجبال لتسهيل الرحلات علي الزائرين".

وأشار، "في أحد الاكتشافات وتحديداً في شهر سبتمبر الماضي، عثرت علي نقوش بإحدي الجبل بطريق وادي يدعى "المحاش"، تشبه أشكال الحيوانات كـ الغزلان وغيرها، مضيفاً، اعتقد في بداية الأمر ان تلك النقوش حديثة العهد ورسمها أحد أفراد البدو بالمنطقة، ولكن اكتشف فيما بعد انها تعود إلى ما قبل التاريخ، وتحديداً للمملكة النبطية "169 ق.م - 106 م" وذلك بعد البحث عبر الانترنت.

وأضاف أبو السعود، "هناك نقوش علي الجبال رسماً للجمال، واعتقد أنها تكشف الطرق التجارية خلال خط سير الرحلات قديماً خاصه إلى مناطق شبه الجزيرة العربية".

وزير السياحة والآثار يجتمع مع إدارة هيئة المتحف الكبير لمناقشة تطورات الأعمال

وعن تواصل وزارة الآثار عقب نشر فيديوهات وصور للكشف عن آثره عبر حسابه الرسمي بـ"فيس بوك" قال، "بالفعل تواصلت معي وزارة الآثار وتحديداً منذ عدة أيام ، حيث حضر عدد من المسؤولين بالوزارة، للتأكد من النقوش المتواجده بالجبال، وأكدوا بالفعل أن النقوش تعود للعصر النبطي والثمودي وعصور أخرى".

وتابع، الوزارة أكدت لي ـن الاكتشاف سوف يسجل باسمي، من خلال تكريم رسمي من قبل الوزراة، وهو ما أسعدني  واتمنى أن أواصل هذا العمل وابحث عن الكثير من الجنوز المصرية داخل جبال سيناء".