رئيس التحرير
محمود المملوك

أب يتعرف على ابنه بعد 13 عامًا من التغيب ويستغيثان بالمسئولين لمساعدتهما في التحاليل والأوراق الرسمية

القاهرة 24

شاء القدر أن يجمعهما مرة أخرى بعد سنوات من الابتعاد والبحث، الحكاية بدأت باختفاء طفل في سن الرابعة من أسرته المقيمة في محافظة الغربية، وبالتحديد في شارع بالقرب من محطة قطار طنطا، ومن هنا بدأ الأب رحلة البحث عن ابنه في كل مكان من شرق لغرب ومن شمال لجنوب إلى أن نجحت مساعيه صدفة بالعثور على ابنه في إحدى دور الرعاية بمدينة شبين الكوم في المنوفية.

بدأ الأب عاطف محمد فراج الحديث لموقع "القاهرة 24"، قائلا لم أترك مكانًا إلا وذهبت له، ما بين أقسام ومستشفيات وملاجئ ودور رعاية في كل مصر، للبحث عن ابني، لدرجة أني بعت عفش بيتي لأتمكن من الوصول إليه، إلى أن حانت اللحظة التي أنتظرها طيلة هذه السنوات، عقب 13 عامًا من البحث، بمدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، عام 2011، وفي إحدى دور الرعاية التقيت بأحد الشباب الذي يلعب كرة القدم أمام الدار، فسألته بعض الأسئلة وهنا كانت بعض المعلومات المتطابقة مع مواعيد غياب ابنه، وبعدها استكملت بعض الأسئلة معه، وانهرت في البكاء، وطلبت منه أن يوصلني بمدير الدار.

وعن كيفية تيقنه من أنه نجله بعد هذه السنوات، أكد أنه علم أنه ابنه من بداية الحديث، وعند الذهاب إلى مدير الدار قال له ما حدث وعن علامات موجودة في ظهره وفي الحاجب وأسفل الذقن، ليتأكد من وجودها، وأنه ابنه المتغيب منذ عام 1998، وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية والتصاريح اللازمة جاء ابنه ليعيش معه 3 شهور وأعدته مرة أخرى للدار.

وأضاف الشاب محمود السيد خليل، وهذا اسمه في السجلات الحكومية في دار الرعاية، "أنا اسمي الحقيقي بلال عاطف واتعرفت على والدي 2011 بعد ما جاء إلى الدار في شبين الكوم، وكل العلامات اللي في جسمي كان يعرفها، وأنا حسيت إنه أبويا وروحت شوفت إخواتي"، مضيفًا أنه يذهب إليهم في زيارات متقطعة بعد إعادته للدار، لأنه حتى الآن لم يقم بعمل DNA لتغيير السجلات الحكومية والبطاقة الشخصية للعيش مع والده.

وشدد الشاب على أن والده لا يمتلك الأموال للقيام بتلك الإجراءات الطويلة والتحاليل للتأكد من صلة القرابة فيما بينهما، وإصدار أوراق رسمية جديدة، موجهًا استغاثة إلى الجهات المسئولة في الدولة وإلى رئيس الجمهورية لمساعدة والده في إنهاء تلك الإجراءات.

وُجدت بأسوان.. التدخل السريع ينجح في إعادة طفلة لأهلها بطنطا

عاجل