رئيس التحرير
محمود المملوك

صاحب الابتكار يتحدث لـ"القاهرة 24".. ملابس يتغير مقاسها تلقائيا لتناسب الأطفال حتى 4 سنوات

القاهرة 24

نوع جديد من الملابس، يستخدم فن الأوريغامي، فينمو مع الطفل، ويتوسع في اتجاهات متعددة، أو ينكمش مرة أخرى ليناسب الأطفال الأصغر، فالأطفال الذين يبلغون من العمر 9 أشهر، يمكنهم الاستمرار في ارتداء نفس نوع الملابس حتى سن 4 سنوات، فيوفر المال ويقلل من التأثير البيئي الناتج عن صناعة الأزياء. 

 ابتكرتها شركة "بيتي بلي" البريطانية والناشئة في مجال الابتكار المادي، والتي ظهرت في عام 2017، على يد مؤسسها، مهندس الطيران ريان ياسين،  في سن الـ23 عاما، عندما كان لا يزال طالبا، وفازت الشركة بـ11 جائزة، أحدثها Dezeen Awards  لعام 2018، لفئة تصميم المنتج "الأفضل على الإطلاق".

تواصل "القاهرة 24" مع الشركة لمعرفة المزيد من التفاصيل عن هذا الابتكار، وقال ريان ماريو ياسين، مؤسس بيتي بلي، إن سبب وجود الشركة، هو أن صناعة الملابس ثاني أكبر ملوث في العالم، وأحد الحلول هو زيادة العمر الافتراضي ومدة استخدام الملابس،  وهي أفضل طريقة فيما يتعلق بانبعاثات الكربون والماء والنفايات بحلول 2030.

وأضاف ياسين في حديثه لـ "القاهرة 24" أنه استمد الإلهام للابتكار من الأقمار الصناعية ذات البنية النانوية القابلة للنشر، وكذلك ابن أخيه المولود حديثًا فيجو، مشيرا إلى أنه استفاد من المعرفة البحثية السابقة المكتسبة في كلية إمبريال كوليدج للأعمال التي تخرج منها.

وأوضح مؤسس "بيتي بلي" أن البدلات مصممة لتناسب التحرك، النمو من خلال 7 أحجام منفصلة،  لتتناسب مع الاستكشافات الخارجية للأطفال.

وأشار ياسين إلى إتجاه الشركة لاستخدام أقمشة معاد تدويرها، وتقليل الفاقد في الإنتاج، مستطردا أن آخر منتجاتهم هو قناع وجه من القماش، قابل للغسيل، لوباء كورونا، مصنوع من زجاجات بلاستيكية معاد تدويرها مع طيات تتكيف حول أنف وذقن مرتديه.

 

وذكر المؤسس أن  الشركة ابتكرتها، بهدف تقليل النفايات والتلوث البلاستيكي، قائلا:" هذا الحل الذي نقدمه لإلهام البشرية لاحتضان الأقنعة القابلة لإعادة الاستخدام، لإنقاذهم من العيش في قاع المحيط لدينا لمدة 450 عاما".

أشارت بعض التقارير إلى أن الأطفال تنمو 7 أحجام في أول سنتين من العمر، حيث يزداد طول الرُّضَّع بشكل طبيعي حوالى 30٪ عند بلوغهم عمر 5 أشهر، وأكثر من 50٪ في عمر 12 شهرًا.

وخلال السنة الأولى  ينمو الرُّضَّع حوالى 25 سم، وتصبح أطوالهم عند إتمامهم 5 سنوات من أعمارهم ضعفي أطوالهم عند الولادة. ويختلف الأمر عند الأولاد، تبلغ القامة نصف قامة البالغين عندما تصبح أعمار كلٍّ منهم حوالى العامين، أما عند البنات، فتبلغ القامة عندما يصبح عمر كلّ منهنَّ 19 شهرًا حوالى نصف طول قامة البالغات.

وتسهم صناعة الأزياء بنحو 10 % من الإجمالي العالمي لانبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وتنتج نحو 20 % من مياه الصرف عالميا، وتستهلك كمية من الطاقة تفوق ما يستهلكه قطاعا الطيران والنقل البحري معا.

وتؤثر أنماط شراء الملابس، على حجم انبعاثات الكربون التي تطلقها، إذ يرى باحثون أن الشراء عبر الإنترنت يخفض انبعاثات الكربون، لذلك يتعمد متاجر البيع بالتجزئة عبر الإنترنت، إلى التخلص من السلع المرتجعة أو حرقها لأن إعادة بيعها قد يكلفها مبالغ أكبر.

 

 

إسرائيل: الجيش يستعد لـ"وضع" قد يضطر فيه لمنع إيران من حيازة السلاح النووي

عاجل