رئيس التحرير
محمود المملوك

 مسؤولون بوزارة الصحة يعترفون على موظف كبير بوقائع فساد بالكسب غير المشروع

القاهرة 24

حصل "القاهرة 24" على اعترافات مسؤولين بوزارة الصحة، في وقائع فساد كان يقوم بها مسؤول كبير بوزارة الصحة، بقضية الكسب غير المشروعة التي جناها خلال فترة عمله وهي 25 سنة، من خلال استغلال نفوذه وصلاحيات عمله، والتي حررت له وأحيل بمقضتاها إلى المحاكمة الجنائية.

والمتهم في القضية هو "مجدي عبده إبراهيم حجازي، 50 سنة، وكيل وزارة الصحة ومدير مديرية الشئون الصحية بالإسكندرية".

وأقر وليد السيد عبدالرحيم 57 سنة كبير مراقبين صحيين بمنطقة وسط الإسكندرية الطبية"، بأن المتهم أبلغه في حضور سكرتيرته ومديرة إدارة المعامل بمنطقة العامرية الطبية بمديرية الشئون الصحية بالإسكندرية، بأنه سيتم مضاعفة المكافأة الشهرية المنصرفة لهما، وبأن المتهم سيحصل على تلك الزيادة لنفسه، وهددهما بسطوة وظيفته في حالة الرفض.

وأضاف مسؤول الصحة، أنه كان يستلم فعليا نصف المكافأة المقررة نقدا، وكان المتهم يتحصل على الباقي، وعندما اعتمد نظام الدفع الالكتروني، تسلم مكافأته كاملة ثم سلم نصفها إلى المتهم بنفسه، مشيرا إلى أن المتهم إعتاد طلب مأكولات ومشروبات مجانية.

كما أقرت منيرة محمد هباشي، 59 سنة، مدير إدارة المعامل بمنطقة العامرية الطبية بمديرية الشئون الصحية بالإسكندرية"، أن المتهم أبلغها في حضور سكرتيرته وكبير مراقبين صحيين بمنطقة وسط الإسكندرية الطبية، بأنه سوف يقوم بمضاعفة المكافأت المقررة لهما على أن يتسلم بنفسه تلك الزيادة.

وأضافت بأنها اعتادت على خصم تلك الزيادة من مكافأتهما وتسليمها إلى المتهم، وبأنه عندما اعتمد نظام الدفع الإلكتروني كان سالفي الذكر يسلماها الزيادة المقررة لتسليمها للمتهم.

وأقرت يمنى محمد جابر، 62 سنة، موظفة بمديرية الشئون الصحية بالإسكندرية، بأن المتهم أبلغها بأنه سيقوم بمضاعفة المكافأة الشهرية المستحقة لها، على أن يتحصل منها على تلك الزيادة، مشيرة إلى أنها وافقت على ذلك خشية من سطوة المتهم الوظيفية.

كما أقر محمد أحمد الشربيني، 56 سنة، مدير صحة البيئة بمديرية الشئون الصحية، بأن المتهم حصل على مبلغ 18 ألف جنيه من المكافأة المقررة له مستغلا نفوذ وظيفته.

كما أقر، الدكتور محمد سمير سعيد، 76 سنة، أستاذ متفرغ بكلية الطب جامعة طنطا، ورئيس الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، ورئيس جمعية الحساسية بالإسكندرية، أنه إعتاد على التبرع عينا ونقدا إلى المستشفيات التابعة للمتهم نظير حصوله على محررات رسمية بذلك، وأنه توقف عن ذلك بعدما تهرب المتهم من تسليمه تلك المحررات.

وأضاف أن المتهم كان يتحصل منه على مبالغ نقديه بادعاء صرفها لمرؤوسيه في المناسبات الدينية، وكان يتحصل على مبالغ أخرى بادعاء تقديمها كمساعدات لحالات انسانية، وأنها كانت تسلم بواسطة أحد العاملين لديه التابعين للمتهم دون الحصول على ما يثبت تبرعه بها.

زوّروا أختام السفارة الأمريكية.. تفاصيل محاكمة متهمين بتزييف حُكْم دولي قيمته 270 مليار جنيه (مستند)

كما أكدت نوران محمد رمضان، 31 سنة، سكرتيرة مكتب مدير مديرية الشئون الصحية بالإسكندرية، بأنها كانت تعمل سكرتيرة مكتب المتهم، وبأن الأخير إعتاد على قبول هدايا عينية عبارة عن مشغولات ذهبية، وكان يطالب منها التخلص من العلب الفارغة بعد مغادرته.

وبأنها اعتادت بناء على تكليفاته التوجه إلى عيادة الدكتور "محمد سمير" أستاذ متفرغ بكلية الطب جامعة طنطا، لإستلام تبرعات نقديه تتراوح ما بين 10 آلاف إلى 40 ألف، والتي كان يتسلمها المتهم أو يكلفها بإيداعها بحسابه الشخصي أو بحساب زوجته ببنك "كريدي أجريكول".

وتابعت أنه أبلغها بأنه سيقوم بزيادة المكافآت الشهرية المقررة لبعض مرؤوسيه، وسيتحصل على تلك الزيادة لنفسه مهددا إياهم بالفصل في حالة رفضهم، وقد استمر ذلك لبضعة أشهر.

تحقيقات فساد شركة حكومية.. عضو الرقابة الإدارية: إدراج عجز الميزانية على الوكلاء خلافًا للواقع واختلاس 238 مليون جنيه