رئيس التحرير
محمود المملوك

مصدر بـ"الآثار": عرض تمثال الآلهة آست بالمتحف المصري الكبير

القاهرة 24

قال مصدر مسئول بوزارة السياحة والآثار، إن تمثال الآلهة آست مصنوع من الجرانيت الوردي لإحدى ملكات البطالمة ويرجع إلى الفترة من القرن الرابع إلى القرن الثالث قبل الميلاد.

وأضاف المصدر في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، أن تمثال "آست" وهو ثاني التماثيل العملاقة التي تم العثور عليها في موقع مدينة هيراكليون الغارقة بخليج أبي قير البحري أثناء الحفائر التي قامت بها بعثة المعهد الأوروبي للآثار البحرية برئاسة فرانك جوديو بالتعاون مع الإدارة المركزية للآثار الغارقة وتم انتشاله عام 2000م، مشيرًا إلى أن التمثال حاليًا محفوظ بالمتحف المصري الكبير لعرضه بعد الافتتاح.

رجل يرتدي باروكة.. تابوت بهيئة آدمية يفوز بالعرض في متحف كفر الشيخ

وأوضح، أن التمثال يصور ملكة واقفة على الطراز الفرعوني في هيئة الآلهة "آست" وهي أم حورس إله السماء وزوجة المعبود أوزير إله الموتی والعالم الآخر.

وبحسب المصدر، تظهر الملكة مرتدية التاج المكون من قرنين يتوسطهما قرص الشمس، وترتدي أيضا رداء ضيقة شفافة يبدأ عند الكتف وينتهي عند القدمين ويوجد حزام حول الوسط على شكل شريط منعقد ويتدلى طرفيه من الأمام بشكل طولي، التمثال مهشم إلى أربعة أجزاء بداية من التاج والجزء الأمامي من الرأس والجسم حتى الساقين بالقدمين، وفاقد جزء من الركبة اليسرى وكذلك الذراع بالكتف اليمنى بأكملها، وتم تجميعه في مخازن الإدارة المركزية للآثار الغارقة وعرضه في العديد من المعارض الخارجية.

"الآثار": منح الأطقم الطبية وأسرهم زيارة مجانية لجميع الأماكن الأثرية خلال 2021

وأشار إلى أن التمثال يصل ارتفاعه إلى حوالي 5 أمتار، ووزنه يصل إلى نحو 4 أطنان.