رئيس التحرير
محمود المملوك

تعرفي على الطرق الصحيحة لنوم الأطفال

القاهرة 24

يجب على الآباء محاولة غرس عادات النوم الجيدة لدى الأطفال منذ البداية لأنهم سيتبعون نظام النوم طوال حياتهم، واتباع الروتين مختلف باختلاف الأعمار، فلا يولد الأطفال بنفس الساعة البيولوجية.

ويمكن للأطفال النوم لبضع ساعات ثم البقاء مستيقظين لبضع ساعات، بغض النظر عن الوقت من اليوم. 

وهذا سلوك طبيعي تمامًا بالنسبة للمواليد الجدد، لذا يجب على الآباء السماح لهم بالالتزام بأنماط النعاس الطبيعية لديهم، ومحاولة النوم كذلك يجب على الآباء تحسين جدول النوم الطبيعي عن طريق بدء نشاط مهدئ بعد ساعة أو نحو ذلك من استيقاظ الرضيع لتجنب إنجاب طفل منهك.

ويساعد الوالدان أيضًا في تهدئة الأطفال من عادات النوم التي تريدهم أن يكبروا فيها.

وعندما يكبر الأطفال يجب تضمين وقت محدد للنوم في جدول، لأنهم في بعض الأحيان يرغبون في البقاء مستيقظين لمشاهدة التليفزيون أو ممارسة الألعاب أو إرسال الرسائل النصية ولأنه بعد كل الإثارة التي يحصلون عليها من القيام بهذه الأنشطة، يكون من الصعب عليهم النوم. 

لذلك يجب أن يتضمن روتين وقت النوم أيضًا بعض الوقت بدون استخدام الشاشات قبل النوم لمساعدتهم على الاسترخاء، والقصد من ذلك أن يصاب الأطفال بالنعاس أثناء النوم.

 

كذلك يمكن تجنب تناول وجبات كبيرة قبل النوم، مع وضع في الاعتبار الوقت المناسب لتناول وجبة العشاء.

وقد يواجه الأطفال صعوبة في النوم إذا كانوا غير نشطين طوال اليوم و يساعد تشجيع الطفل على ممارسة الرياضة واللعب في الهواء الطلق، حيثما أمكن ذلك ، على التخلص من التوتر وتشجيع طفلك على الشعور بالإرهاق في نهاية اليوم. حتى لو لم يكن الطفل رياضيًا جدًا ، فقد يكون من المفيد الذهاب في نزهة في الهواء الطلق، ويجب تجنب التمرين قبل النوم مباشرة، لأن الحرارة التي تنتجها العضلات من التمارين ستمنع طفلك من النوم.

 

كما يجب أن تكون بيئة نوم الطفل مكانًا يشعر فيه بالراحة والسعادة، ولكن يجب أيضًا أن يكون مكانًا للنوم وعدم اللعب، ويمكن تغيير بيئة النوم بعدة طرق، لكنها ستعتمد على احتياجات الطفل.

 

وسيكتشف بعض الأطفال أن استخدام ضوء الليل سيجعلهم يشعرون بالراحة، بينما قد ينام آخرون بشكل أفضل في الظلام الدامس، ولضمان أن الطفل ينام بأمان يجب تغيير درجة حرارة السرير ومستوى الضوضاء حيثما أمكن.

كل ما تريدين معرفته عن "ببرونة الاطفال"

 

وينبغي إبعاد استخدام الأجهزة الإلكترونية بالقرب من وقت النوم" مثل أجهزة التلفزيون والهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر اللوحية" لأنه سوف يمنع الطفل من النوم لأنها تنتج ضوءًا فعالاً في قمع الهرمونات الطبيعية المسببة للنعاس في الدماغ، وينبغي استبدال هذه الطقوس بقصة ما قبل النوم أو تشغيل موسيقى مريحة.

وإذا كان الطفل يستيقظ كثيرًا في الليل، فمن الضروري أن يتعلم الهدوء بدلاً من العثور على أحد الوالدين أو الانضمام إلى سرير أحد الوالدين، ويكون هذا صعب التنفيذ وقد يكون صعبًا من الناحية العاطفية لكل من الأطفال والآباء.

 

عاجل