رئيس التحرير
محمود المملوك

أحد ضحايا مستريح المنوفية المنتحر : "أخر مرة قال لينا يا هرجعلكم فلوسكم يا هرجع ميت"

القاهرة 24

كشف أحد ضحايا مستريح المنوفية المنتحر، والذي لقى مصرعه، أمس الأربعاء، عقب العثور عليه مشنوقًا داخل إحدى شقق حي الزيتون بمدينة السادات، كواليس آخر لقاءات مع المتوفي، والذي أشار فيه بأنه ليس بنصاب، قائلًا: "يا أرجع ليكم فلوسكم يا هرجع ميت".

وأكد "أ. ح" أحد ضحايا "م. ع. ا" 39 عاما، الشهير بمستريح المنوفية، أن المتوفي سبق اتهامه عن طريق الأهالي بالحصول على مبالغ كبيرة جدا تصل إلى 200 مليون جنيهًا، مشيرًا إلى قيام المتهم بالجلوس أكثر من مره مع ضحاياه، واعدًا إياهم برد أموالهم.

تقدر بـ 200 مليون جنيه.. انتحار مستريح المنوفية بعد فشله في سداد مديونيات المستحقين (خاص)

وأوضح الضحية لـ"القاهرة 24"، أنه أعطى المتوفي مبلغ 200 ألف جنيه أخذ أرباح 3 أشهر فقط، وأن المستريح كان يعمل في السوق ويقوم بتشغيل أموال المواطنين مقابل ربح شهري منذ سبع سنوات، وأنه ابن قريتهم وأصحاب سمعه طيبة، ولا يعلمون ما حدث له في الفترات الأخيرة.

وأضاف أحد الأهالي، أنه قدم بلاغ ضد المتوفي بسبب افتراضه مبلغ 170 ألف جنيه منه مقابل توقيع إيصال أمانة، ولم يحصل منه على أي أرباح،  وتهرب منه المستريح حتى أضطر لتقديم بلاغ ضده لحفظ حقوق المالية.

وتابع أنه سمع حديث أهل القرية عن وفاته بمدينة السادات شنقًا، وأن البعض تعاطف معه وسامحه، ولكن هؤلاء من تحصلوا على مبالغ مالية من منذ سنوات ولكن الجزء الآخر تداين للبنوك ولا يمكن أن يسامح، لتعرضهم لضرر كبير من فقد أموالهم، مؤكدًا أنه كان يعمل في مجال السيراميك.

محامي "مستريح المنوفية" المنتحر: النيابة قررت نقل الجثمان لمبنى الطب الشرعي لبدء تشريحها

عاجل