رئيس التحرير
محمود المملوك

الوكيل البابوي: قداسات إلهية في كنائس الإسكندرية عقب نهاية صوم "نينوي"

القاهرة 24

أدت كنائس الإسكندرية، اليوم الخميس، صلوات وقداسات إلهية، احتفالاً بعيد "فصح يونان"، صباح اليوم الخميس، عقب انتهاء صوم "نينوي" لمدة 3 أيام والتى أداها أقباط المحافظة والتى تسبق فترة الصوم الكبير.  

قال القمص ابرام اميل، وكيل البابا تواضروس بالاسكندرية، راعى بطريركية الأقباط الأرثوذكس بمحطة الرمل، أن جميع الكنائس شهدت اقامة صلوت وقداسات وأن الآباء الكهنة ترأسوا القداسات فى كنائسهم وذلك وسط الاجراءات الاحترازية الخاصة بمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" وحضور 25% من سعة كل كنيسة.  

وأضاف إبرام إيميل، الذي ترأس قداس "فصح يونان" بمقر الكنيسة المرقسية، أن عيد "فصح يونان" يأتي يوم الخميس الذي يعقب صوم الأيام الثلاثة المعروف بصوم "نينوي" ويفطر بعد المسيحيين مباشرة.

وأوضح وكيل البابا تواضروس، خلال تصريحات لـ "القاهرة 24"، أن فترة الأيام الثلاثة المتعلقة بالصوم، إشارة إلى فترة يونان النبي الذي ظل داخل بطن الحوت لمدة 3 أيام، ثم خرج ونجا وكذلك يحمل رمز قيامة السيد المسيح الذى بقي فى القبر لمدة 3 أيام وخرج بعدها.

وأكد الوكيل البابوي، أن فترة الصوم المُقدرة بـ 3 أيام هي تعد تجهيز، وإعداد للصوم الكبير والذي يسبق عيد القيام المجيد.

جاءت القداسات داخل الكنائس وسط إجراءات أمنية مشددة، وتشديدات داخل الكنائس لتطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، فيما قام مسؤولي الكشافة بفرض اجراءات على الحضور والتأكد من التزام المصلين باجراءات فيروس كورونا.

عودة العبادة للكنائس الإنجيلية بمصر بعد تعليقها بسبب كورونا