رئيس التحرير
محمود المملوك

ألقى بنفسه من الشرفة.. خال طفل بورسعيد: "جاب العيش ودخل غرفته.. ولم يكن يلعب بابجي"

القاهرة 24

كشف السيد السيد إبراهيم، خال الطفل "زياد محمد محمد" 13 سنة، كواليس واقعة إلقاء الطفل بنفسه من الطابق الثاني.

وأكد خال الطفل لـ"القاهرة 24" أنه لم يكن يلعب "بابجي" كما يُشاع، مؤكدًا عدم امتلاكه هاتفًا محمولًا.

وأشار إلى أن والد "زياد" يعمل سائقًا، ووالدته كانت عائدة من عمل خاص، وعقب وصولها المنزل طرق "زياد" الباب ودخل إلى غرفته الخاصة، واستمرت الأم في تحضير الطعام له ولأخوته الثلاثة بعد يوم عمل شاق، ولم يكن هناك خلاف بين الطفل والأسرة.

وكشف أنهم علموا بالواقعة من صراخ الأهالي وأخبرهم أحد الجيران بسقوط نجلهم، مؤكدًا أنه كان يلعب مع أصدقائه بالشارع قبل الواقعة. 

وعن الساعات التي سبقت الواقعة، تقول والدة الطفل إن "زياد" اشترى "العيش" من الفرن لها، ولم تكن هناك أي مشكلة.

وأكدت لـ"القاهرة 24" أنها كانت متواجدة بالمنزل، وتقوم بإعداد الطعام لـ"زياد" وإخوته، وكان الطفل متواجدًا داخل غرفته. 

يذكر أن الطفل ألقى بنفسه من الطابق الثاني بمنطقة عمرو بن العاص نطاق حي الزهور ببورسعيد، وذلك بعدما خرج من شرفة المنزل وجلس على "تندة" قائلًا: "محدش يقولي انزل".

ونقل الأهالي الطفل إلى مستشفى الزهور وذلك عقب سقوطه على الأرض، وتبين إصابته  بكسر في الفقرات القطنية.

على الفور تم إبلاغ اللواء ناصر حريز، مساعد وزير الداخلية مدير أمن بورسعيد، وتم تحرير المحضر الخاص بالواقعة رقم 821 لسنة 2021 ، وتتولى النيابة العامة التحقيق.

عاجل