رئيس التحرير
محمود المملوك

أنا اسمي عائشة.. الفنانة رجاء حسين تروي مسيرتها في صالون "مديحة حمدي"

رجاء حسين ضيف صالون
رجاء حسين ضيف صالون مديحة حمدي

سردت الفنانة رجاء حسين مسيرة حياتها ومشوارها الفني خلال حلولها ضيفة شرف على صالون "الفن والمجتمع" للفنانة مديحة حمدي، بمركز الإبداع الفني، التابع لقطاع صندوق التنمية الثقافية، مساء السبت 13 مارس 2021.
 

كشفت الفنانة رجاء حسين أن اسمها الحقيقي عائشة رجاء حسين زكي إسماعيل و"عائشة رجاء اسم مركب"، وأنها نشأت بمركز شبين الكوم، محافظة القليوبية مسقط رأس والدها، ومدى تأثرها بأبيها وأمها في تحمل المسئولية والمثابرة، حيث كانت الأخت الكبرى بين أخواتها البالغ عددهم أربع بنات وولدان، كما تحدثت عن انتقال الأسرة الدائم لعدة محافظات نظرًا لعمل والدها كرئيس قسم الحسابات في وزارة المالية، والذي كان يتطلب السفر والتنقل بين المحافظات، إلى أن دخلت المدرسة بمدينة طنطا.
 

وأوضحت رجاء حسين: كانت نقطة البداية الفنية عندما رأت زميلاتها يمثلن في المسرح المدرسي وكانت تحضر البروفات وتسمع خلسة في هدوء.. إلى أن غابت بطلة المسرحية وأبدت "حسين" رغبتها في أن تقوم هي بالدور، وبالفعل قامت بدور البطولة، وكانت "مسرحية سندريلا"، كما روت ذكرياتها مع الشاعرة الكبيرة علية الجعار، حيث زاملتها بالمدرسة في طنطا.
 

واستطردت  الفنانة الكبيرة: ورغبة وعشقًا في الفن انتقلت "عائشة" بمساعدة خالها إلى القاهرة، وسكنت بحي شبرا لاستكمال دراستها وحلمها بالفن إلى أن دُعيت لحضور خطبة زميلة لها وغنت "يادبلة الخطوبة" لشادية، وكان من بين الحضور الإذاعي الكبير "أحمد طاهر" مقدم برنامج "ركن الإذاعة"، وعرض عليها أن يقدمها كمطربة وبالفعل قُبلت "عائشة"، وكان زميلها في نفس البرنامج وقتها المطرب الكبير "محمد العزبي"، ومن الإذاعة تعرفت رجاء حسين على الفنان "أنور محمد" الممثل المسرحي الكبير، وساعدها في دخول معهد "الفنون المسرحية"، والطريف أن أسرتها لم تكن تعلم التحاقها بالمعهد إلا بعد سنة كاملة وكانوا يظنون أنها تدرس في كلية الحقوق وبعد أن تحدث عمها محمود إلى أبيها وأقنعه بأن الفن هو مستقبلها فوافق الأب مع وضع شروط وتحفظات شديدة على المواعيد والعادات والتقاليد.

 وأضافت: استمرت "عائشة" في رحلتها إلى أن دعاها الممثل الكبير "محمد عوض" للتمثيل في رواية أو مسرحية "شارع البهلوان" على مسرح الريحاني، وجاءت بعدها الفرصة للانضمام لفرقة نجيب الريحاني والوقوف أمام العمالقة توفيق الدقن وماري منيب وحسن البارودي وغيرهم من العمالقة، وكانت البداية في فرقة الريحاني بمشاركة الفنان "عادل خيري"، ثم انتقلت إلى المسرح القومي مع العملاق "عبد الرحيم الزرقاني" والقديرة "زوزو نبيل" وكونوا فريق مسرح يجوب المحافظات، واستمرت رحلتها إلى أن وصلت للتليفزيون والسينما، واستمرت الرحلة التي توجت بأعمال رائعة من للتليفزيون كـ"مارد الجبل،  الشهد والدموع، وآخرها واحة الغروب ، عايز أتجوز"، وفي السينما "أفواه وأرانب وعودة الابن الضال" وغيرها من الأعمال العظيمة. 
 

وتحدثت "حسين" عن تكريمها من الرئيس جمال عبد الناصر، وحصولها على جائزة التمثيل الأولى بالدورة الثانية من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وتكريمها  بالمهرجان القومي للمسرح.

بدأ الصالون بترحيب الفنانة مديحة حمدي بالحضور وتوجيه الشكر والتقدير للأستاذ الدكتور فتحي عبد الوهاب رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، والترحيب بالفنانة القديرة "رجاء حسين" التي وجهت الشكر أيضا للحضور ولقطاع الصندوق،  ثم عرض فيلم وثائقي عن تاريخ ومشوار القديرة "رجاء حسين" من إنتاج قطاع الصندوق .

تخلل الصالون فقرات غنائية  للمطربة نهلة خليل، حيث غنت عددا من الأغاني،  أبرزها "سيرة الحب" لأم كلثوم، "الحب جميل" لليلى مراد و"عملت إيه فينا السنين" لوردة ، كما شارك المطرب حسام حسن بعدد من الأغاني منها "سواح" لعبد الحليم حافظ، أيضا شارك الشاعر والكاتب المسرحي "سراج عبد القادر" بإلقاء قصيدة شعر مدح في الرسول، صلى الله عليه وسلم، كما شارك  الناقد المسرحي الكبير "عمرو دوارة" بكلمة تحدث فيها عن عمالقة المسرح من السيدات بداية من ليذا وماتلدا بمسرح يعقوب صنوع  مرورًا بسيدة المسرح العربي سميحة أيوب ووصولًا إلي سميرة عبد العزيز ورجاء حسين وغيرهم من العمالقة والرواد، واقترح أن يقوم قطاع صندوق  التنمية الثقافية بالتعاون مع  المركز القومي للمسرح في توثيق الصالونات الثقافية لتأريخ عظمة المسرح المصري ورواده.

وحضر الأمسية عدد من الفنانين والشخصيات العامة على رأسهم: الفنانة القديرة وعضو مجلس الشورى سميرة عبد العزيز، الدكتورة جيهان البيومي عضو مجلس النواب، السفيرة ناهد الدفراوي، الدكتورة أميرة خميس مدير المكتب الفني لمحافظ القاهرة، الدكتورة أم كلثوم شلش عضو المجلس القومي للمرأة، وعدد من أعضاء المجلس، المستشارة مروة عبد العزيز فهمي، الفنان قيس عبد الفتاح، فاتن شوكت رئيسة مجلس الإعلاميين الدوليين، والفنان عادل شعبان.

واختتم الصالون بتقديم  درع التكريم للقديرة "رجاء حسين" من صندوق التنمية الثقافية وباقة ورد من المجلس القومي للمرأة قدمتها د. أم كلثوم شلش نيابة عن المجلس، وكذلك باقة من الزهور قدمها الفنان عادل شعبان.

IMG-20210313-WA0042
IMG-20210313-WA0042
IMG-20210313-WA0046
IMG-20210313-WA0046
IMG-20210313-WA0060
IMG-20210313-WA0060
IMG-20210313-WA0061
IMG-20210313-WA0061
IMG-20210313-WA0064
IMG-20210313-WA0064
IMG-20210313-WA0067
IMG-20210313-WA0067
IMG-20210313-WA0071
IMG-20210313-WA0071
عاجل