رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

تجنب السم الأبيض.. نظم طعامك بهذه الطريقة للحصول على بشرة متوهجة

بشرة ناضرة (أرشيفية)
كايرو لايت
بشرة ناضرة (أرشيفية)
الأربعاء 17/مارس/2021 - 01:59 م

يحلم الجميع ببشرة متوهجة ومشرقة وينفقون الكثير من الأموال للحصول عليها، ولكن البشرة الجميلة تبدأ من التغذية التي نتناولها في الداخل، سواء كانت جسدية أو عاطفية، حيث تتمتع أجسامنا بنظام الاستبدال الفريد الخاص بها، ما يعني أنها تصلح نفسها تلقائيًا على مستوى الخلية في البيئة الأساسية ومواردها، لأن الشيخوخة التي نختبرها في بشرتنا هي بيولوجية وليست كرونولوجية، لذا إليك أبرز النصائح للحصول على بشرة ناضرة.

مضادات الأكسدة

يعتمد نظام المناعة على بعض العناصر الغذائية التي تحمي الخلايا من الجذور الحرة، وتسمى أجهزة تنقية الخلايا هذه بمضادات الأكسدة، وهي في الغالب مشتقات نباتية، حيث تساعد مضادات الأكسدة في مكافحة الشيخوخة وتقليل الالتهاب مما يحافظ على صحة الجلد وشبابه، ومن أمثلتها فيتامين ج - ه، الكاروتينات والفلافونويد.

بديل البوتكس.. تعرفي على فوائد ماسك الأرز للبشرة

الكولاجين نوع من البروتين

الكولاجين هو البروتين الأكثر وفرة في جسم الإنسان، ويوجد بشكل شائع في العظام والعضلات والأوتار والجلد، حيث يعمل الكولاجين على تماسك الجسم لأنه يوفر قوة السقالة وهيكلها، لذا تناول الأطعمة الغنية بالكولاجين مثل البيض والدجاج وسمك السلمون والحمضيات والخضراوات الحمراء والصفراء أو المكملات الغذائية.

الماء

يلعب الماء دورًا حيويًا في إزالة السموم من الجلد وترطيب البشرة داخليًا، وعدم تناول كمية كافية من الماء يجعل البشرة تبدو باهتة وجافة وجافة والتي أهملها في الغالب دون وعي.

التخلص من السموم الطبيعية

يعد التمرين يوميًا من 30 إلى 45 دقيقة من أفضل مزيلات السموم لأكبر نظام عضوي لدينا في الجسم والجلد، حيث يعمل التعرق الناجم عن التمرين وحرارة الجسم الطبيعية كمنظف طبيعي للبشرة ينظف البشرة حرفيًا من الداخل، كما أن التدريبات مثل القفز على القلب والركض والمشي السريع والزومبا أو اليوجا تعمل بشكل أفضل في الحفاظ على صحة الجلد.

طريقة استخدام ماسك البيض للحصول على بشرة صافية 

فيتامين سي

فيتامين ج هو أيضًا أحد مضادات الأكسدة الفائقة، وهو ضروري لدعم جهاز المناعة، وتعزيز إشراق البشرة ومساعدة الشوائب على الشفاء بشكل صحيح، كما أنه أفضل المصادر هي الكشمش الأسود والتوت والتوت وعنب الثعلب الهندي والفواكه الاستوائية مثل الكيوي وفاكهة التنين والبابايا والتوت والليمون الحامض، ويلعب فيتامين ج دورًا مهمًا جدًا في إنتاج الكولاجين الذي يقوي الشعيرات الدموية التي تزود البشرة بالعناصر الغذائية الحيوية.

 السيلينيوم

تلعب الدهون الصحية الموجودة في المكسرات والبذور دورًا رئيسيًا في توهج البشرة وإشراقها في تتبع المعادن مثل السيلينيوم، وتشير الدراسات إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالسيلينيوم يمكن أن يساعد في الحماية من سرطان الجلد والتعرض للأشعة فوق البنفسجية وبقع الميلانين الداكنة، وتتمثل إحدى طرق زيادة تناولك في تناول المكسرات مثل اللوز وبذور اليقطين والصنوبر.

تخلص من الوجبات الغذائية القاسية

يمكن أن تؤدي زيادة الوزن وفقدان الوزن بشكل غير صحي بشكل مستمر إلى إتلاف الجلد بشكل سلبي، مما قد يؤدي إلى الترهل والتجاعيد وعلامات التمدد، كما أن النظم الغذائية القاسية، وهي الأنظمة الغذائية منخفضة السعرات غير الكافية توفر كميات غير كافية من الفيتامينات والمعادن التي تشكل الوقود الحقيقي للبشرة المتألقة. 

قل لا للسم الأبيض

يعد ملح الطعام وسكر المائدة والدقيق المكرر، أكثر السموم البيضاء شيوعًا والموجودة التي لا تؤثر سلبًا على نظام الأعضاء فحسب، بل تؤدي أيضًا إلى شيخوخة الجلد مبكرًا من الضروري تقييد استهلاك هذا السم الأبيض من حياتنا اليومية اليوم من أجل تحقيق والحفاظ على لون البشرة وملمسها الصحي.