رئيس التحرير
محمود المملوك

السجن المشدد 6 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه لشخصين تاجرا في المخدرات بأسيوط

أرشيفية
أرشيفية

عاقبة الدائرة الثالثة بمحكمة جنايات أسيوط، برئاسة سامح سعد طه، وعضوية المستشار محمد مختار، والمستشار عماد فؤاد، وأمانة سر خميس محمود، متهمين بالسجن المشدد 6 سنوات وغرامة 100 ألف جنية، لإتجارهما في المخدرات.

تعود وقائع القضية رقم 2397 لسنة 2020 كلي شمال أسيوط، إلى ورود معلومات للإدارة العامة لمكافحة المخدرات بأسيوط تفيد بقيام المتهم "توماس .م .ن" باللإتجار في المواد المخدرة، متخذًا من مسكنه مكانًا لإخفاء المواد المخدرة.

وعقب تقين الإجراءات القانونية، قام الرائد عدنان محمود عبده أبوعقرب، مفتش بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات بأسيوط، بإعداد خطة لضبط المتهم، وبتاريخ 7 يونيو 2020 وردت معلومات له من مصادرة السرية بقيام المتهم بتسليم كمية من المواد المخدرة لأحد تجار التجزئة التي يتعامل معها وذلك بالقرب من طريق "أسيوط- الغنايم".

على الفور تم إعداد خطة لضبط المتهم، حيث قام مفتش إدارة مكافحة المخدرات بإعداد كمينين وخلال تواجدهما بالطريق أبصرا المتهم “ت. م .ن” مستقلا دراجة نارية بدون لوحات وخلفه المتهم الثاني "ه. ص. م"، وتمكنت القوة من ضبطهما وقاموا بتكبيلهما وبتفتيش المتهم الأول عثر بالجيب الأيسر للصديري الذي كان يرتديه على طبنجة مطموسة الأرقام وخزينة بها 7 طلقات نارية، كما عثر بالجيب الأيمن من ذات الصديرية على كيس به لفافتين لمخدر الأفيون وعلبة معدنية بداخلها 34 قطعة لمخدر الحشيش مختلفة الأوزان وميزان حساس ومطواة قرن غزال وبمواجهته بالمضبوطات اعترف بالإتجار في المواد المخدرة وأن المتهم الثاني يقوم بمساعدته في ذلك النشاط ، وبتفتيش المتهم الثاني عثر بحوزته على 10 قطع لمخدر الحشيش داخل لفافتين و50 قرص لعقار مخدر كما عثر بحوزته على سكين وبمواجهته أقر بالإتجار في المواد المخدرة بالاشتراك مع المتهم الأول.

محافظ أسيوط يتفقد مركز تطعيم المواطنين بلقاح كورونا.. ويشدد على توسيع أماكن عزل المصابين