رئيس التحرير
محمود المملوك

"بشكر الناس اللي تنمرت عليا".. خلود تتجاوز التحديات وتحقق المستحيل

 خلود خالد خلف
خلود خالد خلف

"أنا بشكر الناس اللي  تنمرت عليا"، بتلك الكلمات بدأت خلود خالد خلف، حديثها ابنة 29 عامًا إحدى الفتيات التي قررت أن تتحدى الأزمات والضغوطات التي مرت بها في حياتها، حتي تصبح مؤلفة لأحد الأفلام الجديدة في رمضان المقبل.

تعرضت خلود للعديد من التقليل من موهبتها، واتهامها باستغلال اسم كاتبة أخرى ومرت بالكثير من التنمر خلال مسيرتها أثناء كتابتها.

وقالت خلود في تصريحات لـ"القاهرة 24"، إنها بدأت كتابة القصص القصيرة منذ صغرها، وأن موهبتها ليس لها علاقة بتخصصها الجامعي، مضيفة أنها في بدايتها كانت تكتب لإخراج ما بداخلها وتعتمد على كتابة القصص الإنسانية التي تلمس مشاعر القارئ.

وأوضحت أنها ستستكمل حياتها متفرغة لتربية نجلها بعد وفاة زوجها، قائلة “من أصعب المواقف التي مرت بها في حياتها منذ وفاة زوجها وأنها ستتحمل الصعوبات التي تواجهها”.

واستكملت حديثها، أنها مازالت مبتدئة وكلما مر الوقت على تطور موهبتها تشعر بالفخر برغم العديد من الأشخاص الذين تنمروا عليها من قبل، ولكن مع مرور الزمن أصبح لديها قراء ومتابعون، مما جعلها تفكر بأن تكون لديها رواية في دار النشر وتم نشرها، مضيفة، أنها لا تواجه صعوبة في النشر لإيمانها بموهبتها وقدرتها على تحمل المسؤولية .

“الفتيات يجعلون بعض الأشخاص محور اهتمامهم وبتتأثر نفسيا لما الشخص بيروح”، بهذه الكلمات وجهت خلود رسالة للمرأة المصرية  بأن تعتمد على نفسها ولا تتعلق بالأشخاص، ويكون لها دور في المجتمع، ولا تجعل الصعوبات تهزم الطموح والنجاح.