رئيس التحرير
محمود المملوك

في ذكرى رحيله.. هل توقع أحمد زكي نهاية نجله هيثم؟

أحمد زكي ونجله هيثم
أحمد زكي ونجله هيثم

تحل اليوم الذكرى الـ16 لرحيل النمر الأسود الفنان أحمد زكي، الذي توفي في مثل هذا اليوم الموافق 27 مارس، تاركًا خلفه عددًا من الأعمال السينمائية المميزة، الخالدة في أذهاننا وتاريخ السينما المصرية.

وتحدث زكي عن نجله هيثم، في أحد اللقاءات التلفزيونية، كاشفًا أن نجله يعيش نفس قصة حياته القاسية، فالنمر الأسود فقد والدته في عمر صغير، وأيضًا هيثم فقد والدته الفنانة الراحلة هالة فؤاد، وهو في بداية حياته، قائلًا: "مامته ماتت وهو عنده 6 سنين نفس الحكاية زيي".

وأضاف أن هيثم كان دائمًا يُفضل العيش مع جدته، حيث كانت تعوضه عن حنان الأم الذي فقده، قائلًا: "هيثم قالي كلمة قتلتني، قالي حاسس إن جدتي هي أمي، وهوعايز الإحساس بتاع الأم، ولما بيجيلي بياخد الجرعة الأبوة مني".

أحمد زكي

ويمتلك زكي خلال مشواره الفني الطويل 64 فيلمًا سينمائيًا، أبرزها: “الهروب، البيه البواب، ناصر 56، إسكندرية ليه، اضحك الصورة تطلع حلوة، سواق الهانم، معالي الوزير، الحب فوق هضبة الهرم، زوجه رجل مهم، أرض الخوف”.


ولمع نجم زكي في السينما والدراما على حد سواء، وكان  أول ظهور له في السينما بدور صغير بجانب وحش الشاشة “فريد شوقي” في فيلم “ولدي” عام 1972، وجسد به شخصية شخص مخبول يدعى عصفور، وكان له دور كبير في مساعدة فريد شوقي لمعرفة من قتل ابنه، وتدور الأحداث في إطار من التشويق، ويتضمن الصراع بين مجموعة من العصابات.
وبعد ذلك الفيلم، بدأت موهبته في البزوغ، فاختارته الراحلة سعاد حسني حتى يلعب أمامها دور البطولة المطلقة الأولى في فيلم “شفيقة متولي” عام 1978.

عاجل