رئيس التحرير
محمود المملوك

"المؤخرة بدأت في التحرك".. تفاصيل سحب السفينة الجانحة بقناة السويس

السفينة الجانحة
السفينة الجانحة

أكدت مصادر ملاحية، منذ قليل، استجابة السفينة الجانحة بالمجري الملاحي لقناة السويس لمحاولات السحب.

وكشفت المصادر لـ"القاهرة 24"، قيام الغطاسين بعمل استكشاف أسفل السفينة الجانحة بالقناة لمعرفة وضعها من القاع، وما وصلت إليه أعمال التكريك والتعميق.

جاء ذلك بمعرفه الكراكة مشهور التي تعمل على التكريك أسفل السفينة، لتمكن القاطرات من سحب السفينة، فيما تقوم  قاطرات أخرى بالدفع من الخلف حتى يتم تحريكها.
 

وفي نفس السياق قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إنه تم تحريك الدفة الخاصة بالسفينة 30 درجة، مضيفًا أن “مؤخرة السفينة بدأت في التحرك عن الأيام السابقة، وهذا ما يؤكد نجاح عملية السحب”.

كان قد قال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، إن 321 سفينة متوقفة حاليًا بمنطقة قناة السويس في انتظار عودة الحركة وانتظامها بالمجرى الملاحي.

وأضاف في تصريحات عبر برنامج "على مسؤوليتي"، المذاع عبر قناة "صدى البلد"، مساء اليوم، أن من بين السفن المتوقفة 3 سفن محملة بالمواشي، تم تقديم الدعم لها بعد شكواهم من نفاد الأعلاف، فضلا عن توفير وزارة الزراعة أطباء بيطريين لفحصهم.

وأكد أن 5 قاطرات تعاملت مع السفينة الجانحة منذ اللحظات الأولى لوقوع الحادث، وتم زيادة عدد القاطرات تدريجيا حتى وصلت حاليا إلى 14 قاطرة تتعامل مع السفينة، مشيرا إلى وجود أكثر من سيناريو للتعامل معها.


 

ولفت إلى العمل على تنفيذ أعمال الحفر والتكريك أسفل السفينة الجانحة، من خلال الكراكة مسهور وذلك بمعدل 15 ألف متر مكعب في الساعة، لمحاولة تعويمها.