رئيس التحرير
محمود المملوك

دراسة: مستحضرات التجميل يمكن أن تصيب الطفل بالربو

الربو لدى الأطفال
الربو لدى الأطفال (أرشيفية)

دائمًا ما يكون لدى المرأة الحامل قائمة من المحظورات للأشياء التي يجب أن تتجنبها خلال فترة الحمل، حتى لا تتعرض حياتها أو حياة الجنين لخطر غير مقصود، ومن ضمن الممنوعات هو الابتعاد عن مستحضرات المواد الكيميائية مثل العطور أو مواد التجميل أو حتى العلب البلاستيك المستخدمة للطعام، لأنه يمكن أن يصيب الطفل بمرض الربو وذلك وفقًا لدراسة تم نشرها في مجلة Environmental Health Perspectives

حيث أوصت الدراسة السيدات ضرورة فحص مستحضرات التجميل والعطور قبل الشراء، وأيضًا تجنب حفظ الطعام في العلب البلاستيكية.

وأجريت الدراسة على حوالي 300 سيدة بالولايات المتحدة، حيث استمر الرصد منذ بداية حملهن إلى وصول الأطفال إلى 11 عام كما تم عمل اختبار بول في الثلث الثالث من الحمل وذلك للتأكد من عدم وجود أي نوع من المواد الكيميائية، كما تم فحص البول لدى الأطفال بعد ولادتهم وعند بلوغهم سن الثالثة والخامسة والسابعة.

وأفادت الدراسة إلى أن أطفال النساء التي وجد لديهم نسبة من المواد الكيميائية تطورت مع العمر وظهرت لديهن أعراض الربو بين سن 5 و11 عاما.

كما قام الباحثون بدراسة عوامل أخرى قد تؤدي إلي زيادة خطر الربو فكانت:

التدخين بصورة مستمرة والتعرض الدخان بأي شكل قبل وبعد الولادة.

إصابة الأمهات ستبقًا بالربو.

قلة الطعام وعدم الحصول على الأدوية الأساسية في فترة الحمل.

للعناية بالبشرة فى الطقس الحار والرطوبة.. الغسيل الجيد والمناسب أهم الخطوات

تعرض الطفل بعد الولادة لمادة الفثالات.

نتائج الدراسة:

وجدت الدراسة أن هناك حوالي 51% من الأطفال ظهرت عليهم بعض أعراض الربو، وبعد التقييم وجد أن 31% منهم تم تشخيص إصابتهم بالربو. وتم ربط ذلك بتعرض الأمهات أثناء الحمل إلى مستويات عالية من مادة الفثالات

عاجل