رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير التموين يكشف لـ"القاهرة 24" خطة الوزارة لتحويل المخابز للعمل بالغاز الطبيعي بديلًا للسولار

وزير التموين الدكتور
وزير التموين الدكتور علي المصيلحي

كشف الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين، خطة الوزارة في تحويل المخابز للعمل بالغاز الطبيعي بدلاً من السولار.

وقال المصيلحي، في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، إنه بعد إصدار الرئيس السيسي تكلف بتاريخ 7/3/2020 صدر لتحويل المخابز للعمل بالغاز الطبيعي بدلاً من السولار، قامت الوزارة بتوقيع بروتوكول تعاون مع وزارة البترول والتنمية المحلية في ذات الشأن.

وأكد: "وقعت الوزارة بروتوكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع "الشركة العربية البريطانية" لتوريد وتركيب الولاعات الغازية للمخابز البلدية المستهدفة ضمن المرحلة الأولى من المشروع، بمشاركة البنك المركزي المصري لضم المخابز لمبادرة البنك المركزي الخاصة بتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة".

وأضاف المصيلحي في تصريحاته: "تم تشكيل لجان تنسيقه فرعية على مستوى كل محافظة لمتابعة تنفيذ المشروع بالمحافظة تضم ممثلين عن مديرية التموين والتجارة الداخلية، وشركة الغاز المنفذة والوحدات المحلية والهيئة العربية للتصنيع، وذلك بالتنسيق مع عضو هيئة الرقابة الإدارية بالمحافظة".

وكشف وزير التموين عن عدد المخابز التي تعمل بالسولار، مؤكدًا أن عددها يصل إلى "5625" مخبزا بلديا موزعة على "26" محافظة، وذلك لتحويلها للعمل بالغاز الطبيعي ضمن المرحلة الأولى لمشروع تحويل المخابز البلدية للعمل بالغاز الطبيعي وذلك من قبل الشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" لتواجد تلك المخابز بمناطق شبكات الغاز الطبيعي.

وتابع: "هناك عدد 6125 مخبزا تعمل بالغاز الطبيعي بالفعل من إجمالي عدد المخابز البلدية التي تقدر بحوالي 30000 مخبز على مستوى الجمهورية، وسوف يتم تنفيذ تحويل باقي المخابز البلدية وعددها 18500 مخبز على مستوى الجمهورية في المراحل التالية للمشروع بالتزامن مع خطة مد شبكات الغاز الطبيعي على مستوى الجمهورية".

في سياق متصل، قال الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، إن الوزارة قد طرحت كوبونات لشراء السلع “كوبونات رمضان“ بشركاتها التابعة ”الشركة المصرية لتجارة الجملة"، والشركة العامة لتجارة الجملة وشركة النيل للمجمعات الاستهلاكية، وشركتي الأهرام الإسكندرية للمجمعات الاستهلاكية، والشركة المصرية للحوم، والشركة المصرية لتسويق الأسماك”.

وأكد المصيلحي أن الكوبونات التي تم طرحها هذا العام جاءت بفئات سعرية مختلفة، مشيرًا إلى أنها تبدأ من 20 جنيها إلى 50 جنيها و100 جنيه للكوبون الواحد، وأشار المصيلحي إلى أن الكوبون “كوبون مشتريات” يتم شراؤها وتوزيعها على المواطنين غير القادرين من جانب المواطنين الذين في استطاعتهم شراء تلك الكوبونات، وأكد المصيلحي أن الكوبون لا يمكن استبداله بنقود ومصنع بطريقة لا تقبل التحايل، مشيرا إلى أن الكوبون لا يمكن استخدامه إلا مرة واحدة فقط.