رئيس التحرير
محمود المملوك

المركزي: حالة من التفاؤل تصيب الأسهم الأمريكية بشأن وتيرة التعافي الاقتصادي

الأسهم الأمريكية
الأسهم الأمريكية

قال  البنك المركزى إن  المستثمرون في الأسواق الامريكية اتجهو نحو الأسهم الدورية مبتعدين عن أسهم قطاع التكنولوجيا، وسط حالة من التفاؤل بشأن وتيرة التعافي الاقتصادي. وجاءت تصريحات رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، ووزيرة الخزانة جانيت يلين وعدد من المتحدثين من الاحتياطي الفيدرالي لتؤكد هذا التفاؤل، لكنهم أكدوا أن الولايات المتحدة ما زال لديها طريق طويل للوصول الي الحالة الاقتصادية لعصر ما قبل الوباء، وقاموا أيضا بالتقليل من شأن مخاوف التضخم. في الوقت ذاته، انخفضت العوائد وسط ارتفاع الطلب على مزادات أذون الخزانة الامريكية هذا الأسبوع.

وأوضح البنك المركزى، أنه فيما يتعلق بالسياسة المالية، بدأ بايدن مناقشة حزمة التحفيز الجديدة البالغ قيمتها 3 تريليون دولار والتي تهدف بشكل رئيسي لتمويل البنية التحتية في الولايات المتحدة. وعلى صعيد أزمة فيروس كورونا، استمر تزايد الحالات في جميع أنحاء العالم، وبدأ إعادة فرض إجراءات الإغلاق في بعض البلدان. كانت أسواق النفط في بؤرة الاهتمام حيث تسببت السفينة العالقة Ever Given في إغلاق قناة السويس، ولكن في وقت كتابة هذا التقرير، تم إعادة تعويم السفينة.

ارتفعت سندات الخزانة الأمريكية على مدار الأسبوع مع الاقبال القوي على مزادات السندات ذات أجل عامين و5 أعوام، ومع استمرار باول - رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي - تأكيد   الالتزام بنهج السياسة التيسيرية، وأضاف "أن أفضل وجهة نظر يتبعها بنك الاحتياطي الفيدرالي هي أن أثار التضخم لن تكون كبيرًة ولا مستمرًة ". جاءت هذه المكاسب أيضًا مع صدور بيانات اقتصادية متباينة .

محمد العبار: "حققنا نجاحات كبيرة في مصر والسيسي تعامل بحكمة مع أزمة كورونا"