رئيس التحرير
محمود المملوك

السيسي ينعى كمال الجنزوري: رجلاً بارًا بمصر وفيًا لترابها وأهلها وصاحب يدٍ بيضاء

كمال الجنزوري
كمال الجنزوري

نعى الرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ قليل، الدكتور كمال الجنزوري ، رئيس مجلس الوزراء الأسبق، والذي وافته المنية صباح اليوم الأربعاء، بعد صراع طويل مع المرض.

وكتب السيسي، عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”:“فقدت مصر اليوم رجل دولة من طراز فريد، هو الدكتور كمال الجنزوري رئيس وزراء مصر الأسبق”.

رحيل كمال الجنزوري

وأضاف الرئيس، كان الراحل بارًا بمصر، وفيًا لترابها وأهلها، وصاحب يدٍ بيضاء في شتى مجالات الحياة السياسية والاقتصادية، وكانت له مكانته العلمية، ورؤيته الحكيمة، وقدراته القيادية المتميزة والناجحة، فضلًا عن أخلاقه الرفيعة العالية، وتفانيه وصدقه وإخلاصه في مراحل مصيرية وحاسمة من تاريخ هذا الوطن.

واختتم:"رحم الله الفقيد الغالي، وخالص عزائي لأسرته وأهله، داعيًا المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان".

من هو كمال الجنزوري؟

كمال الجنزوري من مواليد إحدى قرى مركز الباجور بمحافظة المنوفية، في 12 من يناير 1933.

رئيس وزراء مصر الأسبق، كان نبراسًا للعلم، حيث حصد العديد من الدرجات العلمية من الخارج، وكان أبرزها حصوله على دكتوراه في علم الاقتصاد من جامعة متشجين الأمريكية.

الجنزوري الذي كان يهوى لعب كرة القدم منذ أن كان طالبًا في مرحلة الثانوية العامة، كان ايضًا شغوفًا بلعب تنس الطاولة وغيرها من الرياضات الآخرى، وكان متزوجًا ولديه ثلاث بنات.

كمال الجنزوري تولي منصب رئيس الوزراء في الفترة من 1996 إلى 1999، في حقبته الأولى، ثم تولي الحقيبة نفسها في نوفمبر 2011 حتى يوليو 2012، ومن ثم تم تعيينه مستشارًا لرئيس الجمهورية المؤقت المستشار عدلي منصور، في العام 2013.