رئيس التحرير
محمود المملوك

الجميع شهد بخبراته الكبيرة.. محافظ المنوفية ورئيس الجامعة ينعيان كمال الجنزوري

كمال الجنزوري
كمال الجنزوري

نعى اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية، والدكتور عادل مبارك رئيس الجامعة المنوفية، الدكتور كمال الجنزوري رئيس وزراء مصر الأسبق، عقب وفاته اليوم.

وتقدم محافظ المنوفية، وكافة القيادات التنفيذية وأبناء المحافظة بخالص العزاء في وفاة الدكتور كمال الجنزوري رئيس وزراء مصر الأسبق.

ونعى الدكتور عادل مبارك، رئيس جامعة المنوفية، بخالص الحزن والأسى الدكتور كمال الجنزوري رئيس وزراء مصر الأسبق وابن محافظة المنوفية، الذى وافته المنية اليوم، داعيا الله أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، معربا عن تقديره لماقدمه خلال سنوات عمله من خدمات جليلة للوطن وتفانيه فى عمله وخبرته الكبيرة التى شهد لها الجميع.

 

وكانت أخر زيارة للفقيد لمسقط رأسة بقرية جروان، التابعة لمركز الباجور، عام 2015 لاستقبال عزاء شقيقته، في السرادق المقام بالقرية ومشاركة المئات من الأهالي، لتقديم واجب العزاء لدكتور الجنزوري وشقيقة.

كمال الجنزوري من مواليد إحدى قرى مركز الباجور بمحافظة المنوفية، في 12 من يناير 1933.

رئيس وزراء مصر الأسبق، كان نبراسًا للعلم، حيث حصد العديد من الدرجات العلمية من الخارج، وكان أبرزها حصوله على دكتوراه في علم الاقتصاد من جامعة متشجين الأمريكية.

الجنزوري الذي كان يهوى لعب كرة القدم منذ أن كان طالبًا في مرحلة الثانوية العامة، كان ايضًا شغوفًا بلعب تنس الطاولة وغيرها من الرياضات الآخرى، وكان متزوجًا ولديه ثلاث بنات.

كمال الجنزوري تولي منصب رئيس الوزراء في الفترة من 1996 إلى 1999، في حقبته الأولى، ثم تولي الحقيبة نفسها في نوفمبر 2011 حتى يوليو 2012، ومن ثم تم تعيينه مستشارًا لرئيس الجمهورية المؤقت المستشار عدلي منصور، في العام 2013.