رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد أزمة مسلسل أحمس.. مؤرخ: هناك ملكات شقروات في مصر القديمة (خاص)

الملكة حتب حرس الثانية
الملكة "حتب حرس" الثانية

أثار تجسيد شخصية الملك أحمس، في مسلسل “الملك.. كفاح طيبة”، المقرر عرضه في الموسم الرمضاني المقبل 2021، جدلًا كبيرًا، وذلك بعد ظهور البطل ملتحيًا، وعدد من أبطال المسلسل بشكل لا يشبه فراعنة مصر.

وانتقد الجماهير العمل الدرامي من حيث الأخطاء التاريخية الكبيرة في الديكورات والملابس وتسريحات الشعر ومكياج أبطال المسلسل، كما انتقد الجمهور ظهور عمرو يوسف وماجد المصري وشريف سلامة ملتحين بما لا يتناسب مع العصر الفرعوني.

وظهر الفنان عمرو يوسف في برومو مسلسل أحمس بملابس وشكل لاقى الكثير من الانتقادات والسخرية، إذ يظهر بلحية، وأيضا هناك العديد من من الممثلين في العمل يظهرون بلحاهم، وذلك يخالف الواقع كما رصدته جداريات الفراعنة المنقوشة على معابدهم، حيث إن المصريين القدماء اعتبروا اللحية والشوارب والحواجب الكثيفة دليلا على عدم النظافة، وحافظ الفراعنة على ارتداء اللحية المستعارة حتى بعد الموت، تشبها بالإله أوزوريس، إله الموت والحياة الآخرة.

وعن تصفيفات الشعر الخاصة بالفنانة ريم مصطفى واللباس الخاص بها فإنه يدل على عدم ارتباط المسلسل بالتاريخ، والمسلسل يشوه التاريخ بشكل تام، ونرى أن في مصر القديمة الملكات يرتدين الزي المناسب.

وفي هذا الصدد قال بسام الشماع المؤرخ، في علم المصريات في تصريحات خاصة لـ“القاهرة 24”، إن الملكة "حتب حرس" الثانية من الدولة القديمة، كانت شقراء وصانعة خطوط حمراء تشبه الـ“هاى لايتس” 2600 عام قبل الميلاد وجاء ذلك حسب العالم الكبير "ريزنر". 

وأوضح الشماع أن الملكة "حتب حرس كانت ترتدى الـchoker وهو عبارة عن طوق ترتديه المرأة حول الرقبة للتجمل وموجود حتى الآن.