رئيس التحرير
محمود المملوك

اليوم العالمي لكتاب الطفل.. وزارة الثقافة المصرية تنظم فعاليات سنوية للاحتفال

اليوم العالمي لكتاب
اليوم العالمي لكتاب الطفل

يحتفل العالم  في 2 من أبريل من كل عام باليوم العالمي لكتاب الطفل، وكانت بداية الاحتفال بهذا اليوم من عام 1967 تحت رعاية المجلس الدولي لكتب الشباب "IBBY" وهي من المنظمات غير الربحية، وهي تمثل شبكة دولية من جميع أنحاء العالم هدفهم الأسمى هو جمع جميع الكتب التي تهتم بالأطفال.

ما سبب اختيار هذا اليوم؟

تم اختيار هذا اليوم للاحتفال باليوم العالمي لكتاب الطفل يوافق ذكرى ميلاد الأديب "هانس كريستيان أتدريس" في عام 1805، ويعتبر هذا الكاتب من أحد أبرز الكتاب في مختلف المجالات الأدبية "النص المسرحي، الروايات، الشعر" ولكن موهبته كانت تتمثل في الكتب الخرافية والتي برع فيها وكانت له مكانة بارزة فيها على مستوى العالم.

من أشهر كتاباته هي رواية "عقلة الأصبع، بائعة الكبريت، ملكة الثلج، البط القبيح" وتم نقل روايته وأشعاره لأكثر من 150 لغة، حصل الأديب "هانس" على جائزة الأدب وهي من أرفع وأبرز الجوائز التي يمكن أن يحصل عليها الروائي والكاتب، ففي هذا الاحتفال تقوم الملكة "مارجريت" ملكة الدنمارك منح هذه الجائزة بصفة شخصية للكاتب.

وزارة الثقافة المصرية تنظم العديد من الفعاليات للاحتفال في هذا اليوم من كل عام للعمل على التوعية بأهمية الكتاب للأطفال وتوسيع مدارك الأطفال وتكوين شخصياتهم والتي يجب أن تكون بارزة ومؤثرة في المجتمع، كما يتم القيام بمسابقات وتوزيع جوائز في هذا اليوم للكتاب.

ويتم الاحتفال بهذا اليوم على المستوى الدولي عن طريق المجلس الدولي لكتب الشباب، حيث يتم ترشيح كاتب من الكتاب الموهوبين أن يقوموا بإلقاء رسالة للأطفال في هذا اليوم.

من أشهر الكتاب في أدب الطفل في مصر هو الكاتب الراحل "كامل الكيلاني"، ويعتبر هو من رواد الكتاب في أدب الطفل، ويعتبر أول المخاطبين للطفل عبر الإذاعة وأول مؤسس لمكتبة الطفل في مصر والتي ترجمت للكثير من اللغات، وقد ألف وترجم أكثر من 250 رواية للأطفال منها"مصباح علاء الدين، حي بن يقظان، شهرزاد، نوادر جحا، ألف ليلة"