رئيس التحرير
محمود المملوك

واشنطن بوست: اعتقال ولي العهد الأردني السابق لاتهامه في مؤامرة ضد الملك عبد الله الثاني

الملك عبد الله الثاني
الملك عبد الله الثاني ملك الأردن

اعتقلت السلطات الأردنية ولي العهد الأردني السابق، والأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني، الأمير حمزة بن حسين، بعدما وصفه مسؤولون بأنه يهدد استقرار البلاد، وفقًا لواشنطن بوست.

وأضافت أن الأجهزة الأمنية الأردنية، وضعت الأمير حمزة بن حسين، وزوجته الرابعة الملكة نور، تحت قيود في قصره في عمان، وسط تحقيق مستمر في مؤامرة مزعومة للإطاحة بأخيه الأكبر غير الشقيق الملك عبد الله الثاني، نقلا عن مسؤول استخباراتي رفيع المستوى.

كما اعتقلت السلطات ما يقرب من 20 شخصا آخر، اليوم السبت، في أعقاب اكتشاف ما وصفه مسؤولو القصر بأنه مؤامرة معقدة وبعيدة المدى تضم على الأقل أحد أفراد العائلة المالكة الأردنية، على خلفية تهديد استقرار البلاد.

وشغل الأمير حمزة بن حسين منصب ولي عهد الأردن لمدة أربع سنوات، قبل أن يتم نقل اللقب إلى الابن الأكبر لملك عبد الله بن حسين، العاهل الأردني الحالي.

وقال مصدر أمني أردني اليوم السبت، إنه وبعد متابعة أمنية حثيثة تمّ اعتقال المواطنين الأردنيين الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرين لأسبابٍ أمنيّة.

وأضاف المصدر في تصريحات لوكالة الأنباء الاردنية “بترا”: أنّ التحقيق في الموضوع جارٍ.

جدير بالذكر أن باسم إبراهيم عوض الله، سياسي واقتصادي أردني، تولى رئاسة الديوان الملكي الهاشمي الأردني في الفترة من نوفمبر 2007 وحتى أكتوبر 2008. 

ويشغل عوض الله حالياً منصِب الرئيس التنفيذي لشركة طموح والتي تتخذ من مدينة دبي الإماراتية مقرًا لها.

عاجل