رئيس التحرير
محمود المملوك

برموز "هيروغليفية".. المصريون يحتفون بنقل المومياوات على مواقع التواصل (صور)

رموز فرعونية
رموز فرعونية

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصور نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير، إلى المتحف القومي للحضارة بالفسطاط، بعد دقائق قليلة من بدء الحفل الأبرز في تاريخ مصر.
واستخدم رواد مواقع التواصل الاجتماعي الرموز الهيروغليفية لكتابة اسم مصر، وذلك بالتزامن مع إطلاق صافرة الحفل، وكذلك جملة تحيا مصر، كنوع من استعادة حضارة أجدادنا القدماء بحضارتهم الشامخة.
ولا يخفى على الجميع ما أثبتته مصر اليوم، كواحدة من أعرق الدول في مشهد لن تنساه الأذهان، استطاعت من خلاله أن ترسل رسالة إلى العالم كله بإنها دولة الأمن والأمان.
وصل موكب المومياوات الملكية، إلى المتحف القومي للحضار بالفسطاط، وسط تشريفة مذهلة لموكب ملوك مصر الفراعنة، في رحلتهم من المتحف المصري  المصري بالتحرير.
 

وعاشت شوارع القاهرة السبت على وقع "موكب" غير مسبوق لنقل مومياوات 22 ملكا وملكة من زمن الفراعنة بينهم رمسيس الثاني وحتشبسوت لتستقر في موقعها الجديد داخل المتحف القومي للحضارة المصرية في جنوب العاصمة.
 

وتضم هذه المومياوات 18 ملكا وأربع ملكات من عصور الأسر الفرعونية السابعة عشرة إلى العشرين. وستسير في الشوارع على متن عربات مزينة على الطراز الفرعوني تحمل أسماءهم، تباعا بحسب الترتيب الزمني لحكمهم.