رئيس التحرير
محمود المملوك

اتحاد المصارف العربية: لا أمل بتدفقات مالية نحو لبنان في غياب حكومة إصلاحية

وسام فتوح، أمين عام
وسام فتوح، أمين عام اتحاد المصارف العربية

قال وسام فتوح، أمين عام اتحاد المصارف العربية، إنه في ظل عدم تشكيل حكومة وفي غياب أي خطط إصلاحية، لا أمل لدينا للخروج من الأزمة ولا نية أيضاً لأي تدفقات مالية للبنان، لذلك “نطالب بتشكيل حكومة للقيام بالإصلاحات في أسرع ما يمكن”.

وتابع فتوح في بيان اليوم، أن الاقتصاد اللبناني حاليًا غير منتج، والحكومة اللبنانية أخطأت بقراراتها وبالتالي كان لها انعكاسات سلبية على الاقتصاد اللبناني وعلى ثقة المجتمع العربي والدولي بلبنان وقطاعه المصرفي.

وأضاف "عندما تخلفت لبنان عن دفع مستحقاتها والتزاماتها الخارجية، وقد فقدنا الثقة عربيًا ونحن في مرحلة التدهور والانحدار”، كما أن الاقتصاد اللبناني حاليًا غير منتج، والصناعة محصورة ضمن الاستهلاك المحلي.

وأضاف فتوح أنه لا يمكن اليوم تحديد وتقييم فعلي لموجودات المصارف اللبنانية لعدم وضوح سعر صرف الدولار، فبعض البنوك اللبنانية التي كانت ضمن لائحة أكبر أول ألف مصرف في العالم خرجت للأسف من اللائحة لوجود 4 أسعار لسعر صرف الدولار. 

وعبر فتوح عن تفاؤل حاليًا في وضع المصارف اللبنانية التي تقوم بجهود ذاتية وتتعافى بمبادرات فردية بعيدة كل البعد عن الحكومة، حيث قامت بعض المصارف ببيع فروعها الخارجية لتعزيز رأسمالها ووضعها والتاريخ العريق للمصارف، بالإضافة إلي أنها تتمتع بعلاقة ممتازة مع المصارف المراسلة الأميركية، موضحا أن مصرف لبنان في ظل فراغ رئاسي وحكومي اضطر إلى اعتماد سياسية مالية عبر إعطاء فائدة عالية على الودائع لجذبها.