رئيس التحرير
محمود المملوك

للسيولة المرورية.. إزالة الإشغالات والباعة الجائلين بـ4 شوارع في ديروط

جانب من الحملة
جانب من الحملة

نفذت رئاسة مركز ومدينة ديروط في محافظة أسيوط، اليوم السبت، حملة إشغالات مكبرة على شوارع مركز ديروط، لتحقيق السيولة المرورية.

وقال محمود نجار عطا، القائم بأعمال رئيس مركز ومدينة ديروط في محافظة أسيوط، إنه فى إطار توجيهات اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، وفى إطار رفع كافه الشغالات من الشوارع وتحسين مستوى الخدمة، للمواطنين، وتحقيق السيولة المروية، تم التنسيق بين قسم الإشغالات بمجلس المدينة، وشرطة المرافق، لشن حملة إشغالات مكبره على شارع  بورسعيد، وشارع الجيش وشارع جمال الدين، القناطر.

وأضاف القائم بأعمال رئيس مركز ومدينة ديروط، أن الحملة أسفرت عن رفع كافة الإشغالات وإزالة الباعة الجائلين، وفتح الطريق للمارة، وتمهيد الطرق لسير السيارات، وذلك لتحقيق السيولة المرورية.

وفي سياق منفصل، أعلن اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، انتهاء الاستعدادات لاستقبال شهر رمضان المبارك وتوفير السلع التموينية والأساسية بأسعار مخفضة للمواطنين بجميع المحال والأسواق، لمحاربة الغلاء والتخفيف من أعباء محدودي الدخل ورفع المعاناة عن كاهلهم والحد من ارتفاع الأسعار، فضلًا عن توافر أسطوانات البوتاجاز على مدار الشهر الكريم بمدن وقرى المحافظة المختلفة، مع تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" تنفيذا لتوجيهات وتكليفات مجلس الوزراء ووزارة التنمية المحلية.

وأوضح محافظ أسيوط، فى بيان صادر عن مكتب إعلام المحافظة، اليوم السبت، أن المحافظة وضعت خطة متكاملة لتأمين الحصص التموينية والإضافية والسلع الحرة وتوفير مستلزمات رمضان في منافذ البيع المختلفة بكميات مناسبة، لافتاً إلى التنسيق والتعاون بين المحافظة ومديرية التموين والغرفة التجارية والجمعيات الاستهلاكية والشركة المصرية لتجارة الجملة ومنافذ القوات المسلحة ومشروع جمعيتي وفروع أمان ومشروع الثروة الحيوانية، بالإضافة إلى السيارات الثابتة والمتحركة للقرى والمراكز لتوفير كميات إضافية من السلع الأساسية والغذائية واللحوم والدواجن والأسماك والياميش والبقوليات والدقيق والزيت والسكر بأسعار مخفضة، لتخفيف ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين وخاصة فى ظل الاجراءات التى اتخذتها الدولة لمواجهة جائحة فيروس كورونا.

ووجه المحافظ رؤساء المراكز والأحياء بالتنسيق مع مديرية التموين وكافة القطاعات الرقابية لتكثيف الحملات التموينية لمتابعة ومراقبة منافذ البيع المختلفة والتأكد من سلامة وصلاحية السلع المعروضة، على أن يتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين والمتاجرين بصحة المواطنين، لافتًا إلى تشكيل غرفة عمليات مركزية في ديوان عام المحافظة وغرف عمليات فرعية في كل مركز وحي ومديرية خدمات وربطها بغرفة العمليات المركزية على أن تعمل على مدار 24 ساعة يوميًا وذلك لضمان سرعة الاتصال بها وإتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة.

كما أشار محمد إسماعيل، وكيل وزارة التموين بالمحافظة، إلى أن حملات الرقابة مستمرة بالتنسق مع الصحة والطب البيطرى وكافة الجهات لإحكام الرقابة على الأسعار وتشديد الرقابة على المطاحن والمخابز البلدية ومستودعات الدقيق والبوتاجاز وأماكن تقديم الأغذية والمشروبات والأسواق العامة والتفتيش على السلع المعروضة للتأكد من صلاحياتها والالتزام بالأسعار ومطابقة المعروض من السلع للاشتراطات الصحية والتأكد من توافر السلع بكميات مناسبة في منافذ البيع المختلفة وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي ومطابقتها للمواصفات وتحرير محاضر للمخالفين، فضلًا عن متابعة توزيع وصرف المقررات التموينية، منوها أن هناك مخزونًا إستراتيجيًا كافيًا لسد احتياجات المحافظة خلال المرحلة المقبلة من المواد التموينية والغذائية وتوافر رصيد الدقيق والقمح بما يكفى حصص المخابز والمستودعات على مستوى المحافظة.