رئيس التحرير
محمود المملوك

"فهيم وتشيليفيلي" ممثلان لغرفة صناعة مصر- جورجيا

ممثلان لغرفة صناعة
ممثلان لغرفة صناعة "مصر- جورجيا

أعلنت غرفة تجارة وصناعة " مصر- جورجيا" بدأ تدشينها، بهدف دعم وزيادة الروابط الاقتصادية والصناعية والسياحية والثقافية بين البلدين، و الإعلان  رسميا خلال الأيام المقبلة عن بدأ انطلاقها.

وذكرت في بيان لها  يترأس الغرفة في مصر، الدكتور هاني فهيم، فيما يترأس الجانب الجورجي، ايفيتا تشيليفيلي، وهي واحدة من أبرز سيدات الأعمال في بلادها، وعاشقي مصر والحضارة الفرعونية.

وصرح هاني فهيم، أن الأيام الماضية شهدت كافة إجراءات بدء عمل الغرفة، والإجراءات القانونية لاطلاقها، بين الجانبين المصري والجورجي، وسيتم إعلان حفل التوقيع وبدء العمل رسميا خلال الأيام المقبلة، بحضور قيادات الغرفتين ومسئولي سفارة جورجيا بالقاهرة، يعقبها سفره لجورجيا لتوقيع مذكرة التفاهم بين الجانبين وإنهاء باقي خطوات التنفيذ.


مشيرا إلى ٦ شركات جورجية كبرى، بدأت فعليا خطوات التأسيس في مصر، للاستفادة من الدعم الكبير من الحكومة المصرية، لدعم الاستثمار ورجال الأعمال،  وتم اتخاذ الإجراءات الفعلية، في حضور الملحق الاقتصادي لسفارة جورجيا بالقاهرة، الايام الماضية، باعتباره الممثل الرسمي لتلك الشركات في مصر.


ووجه "فهيم" الشكر، للدكتور ادوارد مانوكيان، لدعمه وجهوده الصادقة في تدشين "الغرفة"، وتذليل كافة العقبات لخروج الاتفاقية لحيز النور وبدأ التنفيذ.

يذكر أن جورجيا إحدى دول منطقة القوقاز، ويبلغ عدد سكانها نحو ٤ مليون نسمة، ويعتمد اقتصادها على استخراج المعادن، خاصة الذهب والفضة والنحاس، إضافة إلى المشروعات الحرفية الصغيرة، كما تعتمد على السياحة بشكل كبير، ومن أهم منتجاتها الزراعية: البندق، العنب، وتشتهر بإنتاج المشروبات الكحولية وغير الكحولية.