رئيس التحرير
محمود المملوك

"البكاء والابتسامة".. هل يشعر مريض الغيبوبة بما حوله؟

مريض الغيبوبة
مريض الغيبوبة

دائمًا ما تكون في أذهاننا تساؤلات حول مريض الغيبوبة، هل بإمكانه الإحساس بما يجري حوله، أو هل يسمع أصوات أسرته ويميزها.

في الحقيقة أن مريض الغيبوبة لا يمكن إيقاظه ولا يمكنه التفاعل مع البيئة المحيطة، ولا يصدر أي ردة فعل تجاه الألم الذي يواجهه أو أية شعور يقع به، ولكنه يستطيع التنفس بشكل طبيعي والقيام بحركات بسيطة يصدرها الجسم، ولكن ماذا عن دموع مريض الغيبوبة.

يمكن للمريض أن يبكي أو يضحك أو حتى تظهر علامات الانتعاش على وجهه وذلك وفق ما صرحت به المعاهد الوطنية للاضطرابات العصبية والسكتات الدماغية في الولايات المتحدة.

أثبت المعهد أن هناك بعض الدلائل التي توضح أن المريض يستطيع فهم الإشارات، حيث تم استخدام تقنية الرنين المغناطيسي الوظيفي والتي أوضحت أن المريض يمكنه التفكير وتخيل الأشياء التي يقولها الأفراد من حوله.

كما أشار العلماء إلى أن هناك نحو 20% من المصابين بالغيبوبة لديهم للوعي الكامل لما يحدث من حولهم، لذا ينصح أسرة وأصدقاء مريض الغيبوبة بالتحدث الدائم مع المريض والقيام بإخباره عما يحدث في اليوم.

ودموع مريض الغيبوبة أحد ردات الفعل الصادرة منه بعد تعرضه لأي مؤثرات خارجية في معظم الأحيان، كما تعد من الأمور الجيدة وذلك لأنها تعني أن المريض لديه الإدراك والوعي لما يجري من حوله.

علامات أخرى تدل على أن المريض لديه وعي جزئي:

  • القيام ببعض الإشارات البسيطة.
  • هز رأسه عند إلقاء سؤال تكون إجابته بنعم أو لا.
  • استخدام يديه للضغط على الأشياء.
  • إحداث رد فعل كالبكاء، أو الابتسام، أو الضحك.

لمرضى اللوكيميا.. روشتة غذائية لتحسين فرص مقاومة السرطان

  • من الجدير بالذكر بأن مريض الغيبوبة الذي لديه درجات قليلة جدًا من الوعي قد يقوم بالبكاء بدون أي سبب يذكر، بحيث يكون هذا الأمر غير مرتبط بما يجري من حوله على الإطلاق.
عاجل