رئيس التحرير
محمود المملوك

عازفة الكمان بموكب نقل المومياوات.. سلمى سرور لـ"القاهرة 24": "فخر لي أن أكون جزءًا من هذا الحدث" (صور)

عازفة الكمان سلمى
عازفة الكمان سلمى سرور

بأداء ثابت وقوي وبكل تمكن، ظهرت فتاة في عمر الزهور على مسرح متحف الحضارة المصري، لحظات من الهدوء ثم بدأت العزف على آلة الكمان التي رافقتها منذ أن كانت  بعمر 6 سنوات، الجميع ينصت في ذهول، دقائق معدودة هي مدة ظهور سلمى سرور لكنها تركت بصمتها جعلت الجميع يتساءل من هي. 

السوليست سلمى سرورعازفة الكمان، فتاة مصرية عمرها 18 عاما، قدمت مع أوركسترا المايسترو نادر عباسي عزفًا منفردًا أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، في حفل موكب نقل المومياوات الملكية من متحف التحرير إلى مقرها النهائي والدائم بمتحف الحضارة.

قالت سلمى في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، "كان شرف وفخر ليا جداً إني أكون جزءا من الحدث العالمي".
 

السوليست سلمى سرور



3 أسابيع من التحضير والبروفات خاضتها سلمى، ضمن أوركسترا المايسترو نادر عباسي، قبل انطلاق حفل الموكب، مضيفة "كان في بروڤات من الساعة 12 بليل"، ومجهود شاق ليخرج الحدث الذي يشاهده العالم يليق بمصر وحضارتها. 

درست سلمى في أكاديمية الفنون معهد الكونسرڤتوار، تحت قيادة الخبير مارلس يونسخانوف، وبدأت العزف بعمر 6 سنوات، كما أنها تجيد الغناء إلى جانب العزف على آلة الكمان. 
 

المقطوعة التي عزفتها السوليست سلمى سرور أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي والحضور على مسرح متحف الحضارة بمصر القديمة، من تأليف المؤلف الموسيقي هشام نزيه، وقاد الأوركسترا المايسترو العالمي نادر عباسي. 

 

السوليست سلمى سرور


لاقت سلمى استحسانا عند الجماهير حتى غير الموسيقيين، وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي اسم عازفة الكمان سلمى سرور بكثرة.

وعن ردود أفعال الجماهير عنها قالت سلمى:  "اه الحمد لله ردود الناس كويسة جداً شوفتها على فيس بوك وعلى انستجرام وهي أكتر حاجة فرحتني".

وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء أمس السبت، موكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى متحف الحضارة بمدينة مصر القديمة. 

 

السوليست سلمى سرور

 

وضم الموكب  22 مومياء لملوك وملكات مصر القدماء،  ترجع إلى عصر الأسر "17، 18، 19، 20"، منها 18 مومياء لملوك و4 مومياوات لملكات، وسط عشرات التجهيزات الأمنية واللوجستية التي اتخذتها الحكومة على مدار عام ونصف.

عاجل