رئيس التحرير
محمود المملوك

شهرَّ بخالته وضرب والدته.. المُشدد 15 سنة لمُسن قتل شابًا في الشرقية

جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية

قضت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، برئاسة المستشار أحمد سليمان الجمل، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين أسامة الحلواني وباسم جاويش، وسكرتارية محمد عفت، اليوم الأحد، بمعاقبة سائقًا، في بداية العقد السابع من العمر، بالسجن المُشدد لمدة 15 سنة؛ على خلفية اتهامه بقتل نجل شقيقة زوجته، بعدما أصابه بطعنة نافذة إثر نشوب مشاجرة بينه وبين والدة المجني عليه وشقيقتها بسبب خلافات زوجية بين المتهم والأخيرة.

وتعود تفاصيل القضية للنصف الأخير من العام الماضي، عندما تلقى اللواء إبراهيم عبدالغفار، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية ، إخطارًا من اللواء دكتور أيمن مطر، حكمدار المديرية لقطاعي الجنوب والعاشر من رمضان، يفيد بورود إشارة لمركز شرطة بلبيس من مستشفى "بلبيس" المركزي، بوصول المدعو "ح.م.ن" شاب في العشرينيات من عمره، مُقيم بدائرة المركز، مصابًا بجرح طعني بالصدر، وتوفي فور وصوله متأثرًا بإصابته.

وتوصلت التحريات، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة زوج خالة المجني عليه، ويُدعى "ع.ع.ع" 60 سنة، سائق، إثر نشوب خلافات بينه وبين زوجته (خالة الشاب)، لشكه في سلوكياتها وتركت الزوجة على إثرها المنزل وتوجهت للإقامة بمنزل والدتها "جدة الشاب".

وأفادت التحريات، بأنه أثناء مكوث الزوجة رفقة شقيقتها في منزل والدتها، كان المتهم دائم محاولة التعرض لها والتشهير بها أمام مسكن والدتها، ويوم الواقعة، وأثناء جلوس زوجته رفقة شقيقتها أمام منزلها، فوجئت بالمتهم مشهرًا عصا في يده في محاولة منه للاعتداء عليهن، إلا أن شقيقة الزوجة تصدت له وأحدث إصابتها بالوجه واليد اليمنى، وعند سماع نجلها "المجني عليه" صوت استغاثة والدته هب محاولًا الدفاع عنها، إلا أن المتهم طعنه بسلاح أبيض "سكين" كان بحوزته، محدثًا إصابته التي أودت بحياته.

وعقب تقنين الإجراءات، تمكنت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة بلبيس من ضبط المتهم، وبمواجهته أقر بما أسفرت عنه تحريات رجال البحث الجنائي، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بإحالته محبوسًا إلى محكمة جنايات الزقازيق، التي أصدرت حكمها المتقدم بمعاقبته بالسجن المثشدد لمدة خمسة عشر عامًا.

بعد الكارثة بأسبوع.. "غراب" يعرض على ضحايا "حريق الزقازيق" أماكن بديلة بالإيجار (صور)