رئيس التحرير
محمود المملوك

"الجوهري" سيمنار تجربة التحديث فى اليابان بالجامعة المصرية اليابانية.. الثلاثاء المقبل

القاهرة 24

أعلن الدكتور أحمد الجوهري، رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، تنظيم الجامعة سيمنار تجربة التحديث في اليابان ‏يوم الثلاثاء المقبل، وذلك بحضور الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي ونوكى ماساكى السفير الياباني بالقاهرة والمدير الإقليمي لهيئة التعاون الدولي "الجايكا" ومدير مكتب الجايكا ‏وبمشاركة المتخصصين من 13 جامعة باليابان وذاك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

‏وأضاف رئيس الجامعة أن البروفيسور إيتامى رئيس الجامعة الدولية اليابانية، سيلقي محاضرة ‏بعنوان "النمو الاقتصادي والإدارة اليابانية".

من جانبه أوضح الدكتور عصام رياض حمزة، عميد مركز الآداب والثقافة والدراسات اليابانية بالجامعة المصرية اليابانية: أن الجامعة حريصة على تدريس تجربة التحديث في اليابان من خلال مادة الثقافة اليابانية، موضحًا أنه تم توجيه‏ الدعوة  للجامعات المصرية الحكومية والخاصة والجهات العلمية والبحثية للمشاركة في السيمنار.


‏وأضاف أن السيمنار يكشف عن جوانب لم تكن معروفة لدينا عن تجربة التحديث في اليابان ‏ويقدم التجربة بجوانبها المختلفة لكل المهتمين بها للاستفادة منها سواء في الجانب الأكاديمي أو التطبيقات العملية داخل الجامعة وخارجها.

كان الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، استقبل نوكي ماساكي السفير الياباني بالقاهرة، والوفد المرافق له، و أومورا يوشيفومي رئيس مكتب الهيئة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا" بمصر، وذلك بمقر الوزارة.

واكد وزير التعليم العالي، حرص مصر على توطيد علاقات التعاون العلمى مع اليابان، والاستفادة من التجربة اليابانية لنقل الخبرات اليابانية في كافة المجالات، مشيداً بالمستوى المتميز للعلاقات التعليمية والعلمية بين مصر واليابان، مشيراً إلى حرص الوزارة على تعزيز تلك العلاقات وتطويرها بما يعود بالنفع على جودة العملية التعليمية والبحثية في مصر، مؤكدًا عمق الروابط بين مصر واليابان في كافة المجالات.

وأكد الوزير حرص الرئيس على الاهتمام بالجامعة المصرية اليابانية، وتقديم كافة التسهيلات لسرعة الانتهاء من كافة مبانيها، بما يجعلها نموذجًا يحتذى به في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي.

وأشاد الوزير بالمستوى المتميز للجامعة المصرية اليابانية كإحدى منارات العلم والمعرفة في مصر، وأنها امتداد لأواصر الصداقة بين مصر واليابان، وتعد نموذجًا للتعاون المثمر بين الحكومتين، مؤكدًا أن الجامعة سيكون لها أثر كبير في النهوض بمنظومة التعليم الجامعي والبحث العلمي في مصر.

ومن جانبه، أشاد السفير الياباني باهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بالجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، والذي كان واضحا خلال افتتاحه للمرحلة الجديدة للجامعة في سبتمبر الماضي، مشيراً إلى التعاون المثمر مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي سواء من خلال الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، وبرامج المنح الدراسية في اليابان، في إطار الشراكة المصرية اليابانية للتعليم، مؤكداً حرص بلاده على استمرار تفعيل التعاون بين البلدين في شتى المجالات خلال الفترة المقبلة.