رئيس التحرير
محمود المملوك

رصف شوارع مساكن الفتح بأسيوط واستكمال الطريق الجديد الواصل لكورنيش النيل ضمن خطة 2020-2021

جانب من الرصف في
جانب من الرصف في أسيوط

قال اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، إن الوحدات المحلية للمركز والأحياء واصلت تنفيذ خطتها لرصف الشوارع والطرق الرئيسية والفرعية ضمن اعتمادات الخطةالاستثمارية 2020-2021، حيث تم استكمال أعمال رصف بعض الشوارع الحيوية بمركز الفتح، وذلك في إطار النهوض بمشروعات الرصف وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين والتوسع في مشروعات الطرق والرصف لتحقيق التنمية المستدامة وتنفيذ رؤية مصر 2030 التي أعلن عنها الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.


ووجه محافظ أسيوط بتكثيف الجهود والإسراع في تنفيذ الخطط الموضوعة مسبقًا بكافة القطاعات الخدمية بقرى ومراكز المحافظة، وخاصة قطاع الرصف والعمل على تحسين حالة الطرق لتسهيل النقل والانتقال والتنسيق بين الوحدات المحلية وهيئة الطرق لاستكمال أعمال رصف الشوارع والميادين المختلفة بالقرى والمراكز طبقاً للخطة الزمنية الموضوعة، ومتابعة الأعمال بصفة دورية للتأكد من مراعاة كافة المواصفات الفنية المقررة ومعايير الجودة المحددة، مع التنبيه علي الشركات المنفذة بضرورة تكثيف الأعمال لإنهاء أعمال الرصف حتى يشعر المواطنين بتحسن ملموس مما يوفر حياة كريمة وآمنة لهم وتغيير واقعهم إلى الأفضل والتيسير عليهم أثناء حركة تنقلهم بمعدلات أمان وسلامة عالية بما يدعم خطط التنمية.


من جانبه قال عبد الرؤوف النمر، رئيس مركز ومدينة الفتح في أسيوط، إنه تم رصف الشوارع البينية بمساكن مدينة الفتح بأسيوط، واستكمال رصف الطريق الجديد الواصل لكورنيش النيل ضمن اعتمادات الخطة الاستثمارية للمركز للعام المالي 2020-2021، لافتا إلى متابعته الدورية لكافة المشروعات التي يتم تنفيذها خاصة الرصف تنفيذًا لتوجيهات اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط للتيسير على المواطنين وتقديم أفضل الخدمات لهم.

وفي سياق سابق، حذر مركز إدارة الأزمات والكوارث في محافظة أسيوط، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك"، المسافرين  والسائقين من وجود رمال وكثبان رمليه على طريق ديروط الفرافرة.

ونبه مركز إدارة الأزمات والكوارث في محافظة أسيوط، على السائقين وأصحاب السيارات المسافرين على طريق ديروط الفرافره، بأنه يوجد رمال وكثبان رملية بالطريق الآن، وذلك عند الكيلو 200 والكيلو 240، نطاق الوادي الجديد، وعند الكيلو 60 من ديروط، مطالبا الجميع بضرورة أخذ الحذر والقيادة بهدوء، وذلك حفاظا على صحة وسلامة الجميع.