رئيس التحرير
محمود المملوك

قدموا عروضًا وهمية للبيع بـ"فيس بوك".. حبس عاطلين للنصب على المواطنين بالإسكندرية

القاهرة 24

قررت النيابة العامة بالإسكندرية، حبس عاطلين 4 ايام على ذمة التحقيقات، بعد اتهامهما بالنصب على المواطنين عبر منصات التسوق الإلكتروني على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وجاءت تحريات المباحث أن المتهمين استغلا رغبتهم في شراء هواتف محمولة، وانتحال أحدهم صفة مندوب بشركة شحن، وقاموا بارتكاب وقائع السرقة.

وطالبت النيابة سرعة تحريات المباحث حول الواقعة، والتحفظ على الهواتف المحمولة الدالة على عملهم الإجرامي، ومستندات لشركات شحن لفحصها لبيان إن كانت مزورة من عدمه.

وتلقى اللواء محمود أبو عمرة، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من ضباط مباحث الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات، يفيد بورود بلاغ من بعض المواطنين بتعرضهم لوقائع النصب من قبل أحد الأشخاص عقب استدراجهم عبر منصات التسوق الإلكتروني على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مُستغلًا رغبتهم في شراء هواتف محمولة وإيهامهم بقدرته على توفير تلك الهواتف بأسعار مخفضة.

 

وقام المتهمان بإقناع الضحايا بتحويل مبالغ مالية عبر إحدى خدمات تحويل الأموال، وعقب ذلك اكتشفوا تعرضهم لوقائع نصب وعدم تنفيذ ما تم الاتفاق عليه.


وتوصلت التحريات بتكثيف التحريات أن وراء ارتكاب تلك الوقائع عاطلان، مقيمان بالإسكندرية، حيث قاما بتكوين تشكيلًا عصابيًا تخصص نشاطه في النصب على المواطنين عن طريق استخدامهما أساليب احتيالية تمثلت في قيام أحدهما باستدراج المجنى عليهم عن طريق نشر إعلانات ترويجية لبيع هواتف محمولة بأسعار مخفضة عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" وقيام الثاني بالتواصل معهم مُنتحلًا صفة مندوب بشركة شحن، فضلًا عن قيامهما بإرسال صور من فواتير الشحن ممهورة بأختام منسوب صدورها لعدد من الجهات.

عقب تقنين الإجراءات القانونية اللازمة، تم عمل كمين وألقي القبض عليهما وبحوزتهما هواتف محمولة بفحصها تبين وجود آثار ودلائل تُشير لارتكاب تلك الوقائع، و6 شرائح لخطوط هواتف محمولة "المستخدمة في ارتكاب الوقائع" و46 إيصالا مُصطنعا منسوب صدورها لعدد من شركات الشحن، و3 أكلاشيهات مُقلدة باسم شركة شحن وكارت فيزا، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما تلك الوقائع بقصد تحقيق مكاسب مادية، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة التحقيقات.