رئيس التحرير
محمود المملوك

قوته الاستيعابية 30 طنًا يوميا.. "المشاط ورحمي" يتفقدان مركز الفرعونية لتجميع الألبان بقطور

وزيرة التعاون الدولي
وزيرة التعاون الدولي تتفقد مراكز تجميع الألبان بقرية بوريج

استقبل الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، صباح اليوم، الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، وذلك لتفقد مراكز تجميع الألبان بقرية بوريج مركز قطور، بحضور الدكتور أحمد عطا نائب المحافظ، النائب عبد الله الشيخ عضو مجلس النواب، السيد إيريك أوشلان مدير الفريق الفني للعمل اللائق لدول شمال أفريقيا ومدير مكتب منظمة العمل الدولية لمصر وإريتريا والأستاذة نشوى بلال مدير مشروع تشغيل الشباب بمصر "روابط".  

بدأت الزيارة بتفقد مركز الفرعونية لتجميع الألبان بقرية بوريج، حيث استمع الحاضرون إلى عرض تقديمي عن مشروع تجميع الألبان والذي يهدف إلى تنمية سلسة قيمة الألبان من المزارع إلى أن يصل إلى شركات الألبان  بالجودة القياسية ومن ثَم الارتقاء بالمستوى الاقتصادي لصغار المزارعين، وذلك من خلال تقديم الدعم الفني الكافي لكل القائمين على تطوير سلسة القيمة والذي يشمل “المزارع الصغير، مراكز تجميع الألبان ومقدمي الخدمات”، وتم تقديم الدعم الفني من المشروع من خلال تنظيم القوافل البيطرية، استخدام التلقيح الصناعي الذي يهدف إلى تطوير سلالات الأبقار لدى المزارعين، التدريبات الفنية العملية والزيارات الميدانية الإرشادية، بالإضافة إلى الدعم الفني لمركز الفرعونية والعاملين عليه، كما قام المشروع بتوفير رواد أعمال مُتخصصين من البيطريين لتقديم الدعم الفني للمُزارعين والخدمات اللازمة مما سيساهم في استدامة المشروع.

جانب من الزيارة 

وتفقدت الوزيرة والمحافظ المركز الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 30 طن يومياً، ويُعتَبر من المراكز الرائدة في مجال تجميع الألبان، حيث أوضح الأستاذ وائل غنيم مؤسس المركز أنه تلقى كامل الدعم الفني من مشروع "روابط" الممول من سفارة النرويج والذي تُشرف عليه منظمة العمل الدولية والمُنفَذ من شركة شمال أفريقيا لتنمية الأعمال الزراعية، مما سمح له بتطوير مشروعه الخاص.

جانب من الزيارة 

وأشارت المشاط إلى حرص وزارة التعاون الدولي على عقد الشراكات الناجحة مع شركاء التنمية ثنائية ومتعددي الأطراف، لتنفيذ المشروعات التي تنعكس إيجاباً على تنفيذ أجندة التنمية الوطنية، دعم تنفيذ مستهدفات الدولة فيما يتعلق بتنمية المجتمعات الزراعية والريفية وخلق فرص العمل وتحفيز مشاركة القطاع الخاص، لافتةً إلى أن الشراكة مع منظمة العمل الدولية لتنفيذ مشروع "روابط" تؤسس لنموذج يُحتَذى به في تنمية سلاسل القيمة في مختلف القطاعات من خلال المشاركة الفعالة بين الأطراف ذات الصلة، حيث تم من خلال مشروع روابط خلق شراكات ناجحة بين الدولة وشركاء التنمية والقطاع الخاص وصغار المزارعين من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، بما ينعكس على تنمية منظومة الألبان.

جانب من الزيارة 

وقالت إن النجاح الذي حققه المشروع في مرحلته الأولى سيستمر في المراحل اللاحقة لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة للمزارعين وصناعة تجميع الألبان في محافظة الغربية، مشيرةً إلى أن الشراكة الناجحة مع منظمة العمل الدولية تأتي في إطار الدور الذي تقوم به وزارة التعاون الدولي لدفع التعاون متعدد الأطراف، من خلال مبادئ الدبلوماسية الاقتصادية.

ومن جانبه رحب الدكتور رحمي بالوزيرة رانيا المشاط ووفد منظمة العمل الدولية ،مشيداً بتجربة مشروع روابط لتنمية سلاسل القيمة في قطاع الألبان بالمحافظة، واصفاً التجربة بالثرية التي انعكست على إنتاجية المحافظة من الألبان، وساهمت في تحسين أحوال صغار المزارعين.

وأشار رحمي إلى أن محافظة الغربية من أكثر محافظات الجمهورية إنتاجاً للألبان، وتُعَدْ الصناعة إحدى الصناعات الاستراتيجية التي تسهم في تعزيز فرص العمل وترتبط بها العديد من الصناعات الأخرى، حيث يتم تجميع 865 طن يومياً من داخل  مركز منتشر على مستوى المحافظة، موجهاً الشكر لوزارة التعاون الدولي ومنظمة العمل الدولية على الدور الحيوي في إنجاح المشروع بما ينعكس على الجهود التنموية التي تتم في المحافظة.

من جانبه، أكد السيد إيريك أوشلان، مدير الفريق الفني للعمل اللائق لدول شمال أفريقيا ومدير مكتب منظمة العمل الدولية لمصر وأريتريا، أن تحقيق التنمية الريفية من خلال تعزيز العمل اللائق كان ولا يزال أحد مجالات العمل ذات الأولوية لمنظمة العمل الدولية منذ تأسيسها في عام 1919 ، مستغلة في ذلك خبراتها المتراكمة وآليات تطوير سلاسل القيمة، حيث أن المجتمع الريفي يتمتع بإمكانات هائلة لخلق وظائف لائقة ومنتجة تسهم في تحقيق تنمية مستدامة ونمو اقتصادي.

وأضاف أوشلان أن مشروع منظمة العمل الدولية "روابط" قام بتحديد قطاع الألبان واختياره كأحد القطاعات التي تتمتع بإمكانات عالية للنمو الشامل وخلق فرص عمل لائقة، ولا سيما أن قطاع الألبان يمثل عنصراً رئيسياً في الاقتصاد الريفي في مصر باعتباره من الأنشطة الأساسية التي تقوم بها الكثير من الأسر في المجتمعات الريفية.

وفي ذات السياق، صرحت السيدة نشوى بلال، مديرة مشروع منظمة العمل الدولية "تشغيل الشباب في مصر، بأن مشروع" روابط" ومبادرته لتنمية سلسلة القيمة لقطاع الألبان، يعمل على تيسير إقامة روابط فعالة بين كافة الأطراف الفاعلة، بما في ذلك صغار المزارعين، المربين ومنتجي الألبان في مجال إنتاج وتداول وتصنيع الألبان في عدد من القرى المختارة في دلتا مصر، بهدف تحسين ورفع كفاءتهم وتمكينهم اقتصادياً مما يدعم مصادر رزقهم، فضلاً عن تعزيز التنمية الريفية بوجه عام.


واخْتُتِمَتْ الزيارة بتفقد منزل المربي موسى الزفتاوي، وهو من المُربين اللذين يقومون بتوريد اللبن إلى محطة الفرعونية، وحصل على دعم كبير جداً خلال الفترة السابقة من مشروع "روابط"، من خلال القوافل البيطرية والتوعيات الإرشادية المستمرة، وتم إمداده باللازم لإنشاء وحدة بيوجاز ضمن الوحدات التي سيقوم بإنشائها مشروع "روابط" لمساعدة المُربين على الاستمرار على إتباع المُمارسات الزراعية الجيدة في رعاية ونظافة الحيوان.

عاجل