رئيس التحرير
محمود المملوك

رئيس جامعة أسيوط يهنئ الرئيس بافتتاح الحضارة ويشيد بتنظيم حفل نقل المومياوات

رئيس جامعة أسيوط
رئيس جامعة أسيوط

تقدم الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، بخالص التهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجموع الشعب المصري بمناسبة افتتاح متحف الحضارة المصرية، مشيداً بالتنظيم المشرف والحضاري الذي ظهر خلال حفل نقل المومياء، والذي عكس ما تم به من جهد غير مسبوق، تحت إشراف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد العناني  وزير السياحة والآثار، وكافة الهيئات والأفراد المشاركة في وقائع الحفل.

وأكد رئيس جامعة أسيوط أن ما شهده العالم بأسره أمس خلال وقائع افتتاح المتحف وحفل نقل المومياوات أظهر للعالم أجمع عظمة وعراقة الدولة المصرية والتي سطرت للتاريخ بأحرف من نور أعظم حضارة عرفها العالم منذ الآلاف السنين، كما أنه يعكس حرص الدولة المصرية الحديثة على استحضار عظمة الأجداد وعبق أمجادهم من أجل تعزيز مكانة مصر القديمة والحديثة والتأكيد على عزم القيادة السياسية على استعداد مصر لريادتها العالمية وغرس روح الفخر والانتماء بتاريخ مصر وعظمتها لدى الأجيال الجديدة.

وفي نفس السياق، علق الفنان حسين الجسمي، على موكب نقل المومياوات الذي أبهرت مصر به العالم أمس، حيث أعرب الجسمي عن إعجابه الموكب المهيب الذي انتقلت به 22 مومياء ملكية من المتحف المصري للمتحف القومي للحضارة بالفسطاط.

ونشر الجسمي عبر حسابه الرسمي بموقع التغريدات القصيرة “تويتر”، صورة من الموكب وعلق عليها قائلًا: “يا حتة من قلبي.. مصر”.
وقدمت الإعلامية المصرية، جاسمين طه وأية الغرياني فعالية نقل المومياوات الملكية، من المتحف المصري بميدان التحرير، إلى متحف الحضارة بالفسطاط.

موكب نقل المومياوات


وكان موكب نقل المومياوات قد أبهر الجميع، وبدأ بفيلم قصير كان بطله الفنان خالد النبوي، الذي رافق الجمهور في جولة سياحية صغيرة بين الآثار المختلفة في مصر ومنها الأهرامات والكنيسة المعلقة، وغيرها من الأماكن التي طالما كانت من العلامات السياحية المميزة في مصر.

كما شاركت في الفيلم القصير الفنانة يسرا التي ظهرت بفستان أبيض بـ"ستايل" فرعوني وتجلس على مركب في النيل، وتتحدث عن مصر وعظمتها، ثم ظهر الفنان أحمد حلمي الذي كان يقف في الجناح الخاص بالملك اخناتون بمتحف الحضارة، وتلاه عدد من الفنانين كان كل شخص يقف أمام أحد الأثار الشهيرة بمصر ويقول نبذة صغيرة عنه.

وشارك في الفيلم كذلك الفنانة منى زكي، هند صبري، أحمد عز، أحمد السقا، وكانت في خلفية حديثهم الأوركسترا بقيادة المايسترو نادر عباسي، وكانت “السيمفونية” مناسبة للحدث، ونالت إعجاب جميع الحضور.

وبعد انتهاء الفيلم القصير، بدأ موكب نقل المومياوات الملكية من متحف التحرير إلى المتحف القومي للحضارة بالفسطاط، وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي يقف في المقدمة ليستقبل أجدادنا في مقرهم الأبدي، ورحلتهم الأخيرة كما قال وزير السياحة والآثار خالد عناني.