رئيس التحرير
محمود المملوك

الملكة نور تشكك فى الاتهامات الموجهة لنجلها الأمير حمزة بن الحسين

الأمير حمزة بن الحسين
الأمير حمزة بن الحسين

طالبت الملكة نور أرملة العاهل الأردني الراحل الملك حسين ووالدة الأمير حمزة، بأن تسود الحقيقة والعدالة لكل المعتقلين من قبل السلطات الأردنية بتهمة "تهديد استقرار البلاد".

وكتبت الملكة نور عبر تغريدة نشرتها على حسابها في تويتر: "أتوجه بالدعاء من أجل أن تسود الحقيقة والعدالة لكل الضحايا الأبرياء لهذا البهتان الآثم".

وتناولت العديد من وسائل الإعلام أنباء تفيد بأن السلطات الأردنية اعتقلت الأمير حمزة بن حسين الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني عبدالله الثاني، و20 آخرين بتهمة "تهديد استقرار البلاد".

من جهته أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، أن الأمير ليس موقوفا، لكن طُلب منه التوقف عن "تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن".

كما أعلن ولي العهد الأردني السابق، الأمير حمزة بن الحسين، أن قيادة جيش المملكة وجهت له بالبقاء في منزله وعدم الاتصال بأحد، قائلا إنه ليس مسؤولا عن أي فساد وليس طرفا في أي مؤامرة.

قال عبد المنعم العودات، رئيس مجلس النواب الأردني، إنه يجب التصدي لأصحاب الأجندات الخارجية، مؤكدًا رفضه المساس بأمن واستقرار البلاد.

وأضاف خلال كلمته التي ألقاها في الجلسة الخاصة لمجلس الأمن الأردني بمناسبة مئوية الدولة الأردنية، أنه يجب مواجهة التحديات عبر الوحدة الوطنية، مستطردًا أن التحديات التي يواجهها الأردن فريدة من نوعها.

وقال رئيس مجلس النواب الأردني: "ولاؤنا للملك عبد الله الثاني كاملًا، ونحن معه، ومع ولي عهده".

وأشار  إلى أنه بعث برسالة واضحة وحاسمة إلى من أسماهم الملك عبدالله الثاني بالمناوئين والمنزعجين من مواقف الأردن السياسية.