رئيس التحرير
محمود المملوك

"دون كيشوت" يبحث عن محبوبته في الأوبرا

فرقة باليه أوبرا
فرقة باليه أوبرا القاهرة

استمراراً لخطة دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر الهادفة إلى إعادة إنتاج أشهر وأهم الأعمال الكلاسيكية العالمية تقدم فرقة باليه أوبرا القاهرة، تحت إشراف مديرها الفني أرمينيا كامل العرض الشهير دون كيشوت من إخراج الراحل الدكتور عبد المنعم كامل وبمصاحبة أوركسترا أوبرا القاهرة بقيادة المايسترو ناير ناجى، وذلك لمدة أربعة ليالٍ متتالية تبدأ فى الثامنة مساء الثلاثاء، والأربعاء، والخميس والجمعة 6 ، 7 ، 8 ، 9 إبريل على المسرح الكبير.

 

الباليه تصميم ماريوس بيتيبا والموسيقى لودفيج مينكوس، ومستلهم من رواية شهيرة تحمل نفس الاسم للكاتب الإسبانى ميجول ثربانتس، وتدور أحداثه حول دون كيشوت الفارس النبيل غريب الأطوار الذى يحلم بحبيبته دولسينا، حيث يطلب من خادمه سانشو الاستعداد للقيام برحلة طويلة للبحث عنها وإثبات بطولته الزائفة وأثناء الرحلة يلتقى بالفتاة كيترى والفتى الفقير بازيل ويلجآن له لمساعدتهما فى الزواج رغم رفض لورينزو والد الفتاة وتتوالى الأحداث وينجح دون كيشوت فى اقناع الوالد بالموافقة على زواج كيترى وبازيل ثم يواصل رحلته للبحث عن محبوبته الغائبة.

وفرقة باليه أوبرا القاهرة تأسست عام 1966 وكانت تابعة للمعهد العالي للباليه وقام بتدريب أعضائها خبراء من الاتحاد السوفيتي وقدمت أولى عروضها فى نفس عام تأسيسها وتأثرت فى بداياتها بالباليه الروسي والكلاسيكي، ثم برزت ضرورة البحث عن شخصية متميزة للفرقة تحفظ هويتها، بالإضافة إلى تقديم العروض المعاصرة فبدأ ظهور الخط المعاصر في أعمال الفرقة من خلال مخرجين ومصممي رقصات مصريين، وأصبحت أحد فرق المركز الثقافي القومي "دار الأوبرا المصرية" عام 1991 ومنذ ذلك الحين قدمت العديد من الباليهات العالمية الكاملة وقامت بجولات فنية فى مختلف دول العالم منها المكسيك، فرنسا، إنجلترا، أيرلندا، كوريا، النمسا، الولايات المتحدة الأمريكية، الصين ، جمهورية التشيك، إيطاليا، تركيا، لبنان، الأردن، كندا وروسيا ويضم ريبرتوارها العديد من العروض الكلاسيكية العالمية منها كسارة البندق ، سبارتاكوس ، بحيرة البجع وغيرها.