رئيس التحرير
محمود المملوك

عقب المشاركة فى نقل المومياوات.. وزير الآثار ومديرة "اليونسكو" يتفقدان مواقع أثرية بالإسكندرية

القاهرة 24

يجرى الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، ترافقه أودرى أزولاى مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو"، اليوم الأحد، زيارة تفقدية إلى محافظة الإسكندرية، لتفقد المعبد اليهودي "معبد إلياهو هانبي" وعدد من المواقع الأثرية المفتوحة للزيارة.

قال الدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن الدكتور خالد عناني يرافق رئيس منظمة الأمم المتحدة لزيارة المواقع الأثرية، مشيرًا إلى أن الزيارة تبدأ بتفقد المعبد اليهودي والذى يشهد مشروع درء الخطورة، بتكلفة مالية بلغت قيمتها نحو 68 مليون جنيهًا، للمعبد المسجل في عداد الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بالإسكندرية بالقرار رقم 16 لسنة 1987.

وأضاف "الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار"، أن الزيارة تتضمن زيارة عدد من المواقع الأثرية الهامة من بينها المتحف اليوناني الذى تم افتتاحه العام الماضي بالإضافة إلى زيارة قلعة قايتباي وتفقد مشروع الحماية والذى تنفذه حاليا الهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ بتكلفة تبلغ 267مليون جنيه، حيث تم الانتهاء من حوالى 80% من الأعمال الجارية.

كانت أودرى أزولاى، رئيس منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" زارت مصر لأول مرة وذلك بعد مشاركتها فى الحدث العالمي الخاص بموكب المومياوات الملكية ونقله إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، حيث تستغرق فترة زيارتها إلى مصر 3 أيام تنتهى غداً الاثنين في أول زيارة رسمية لها إلى مصر.

وقال خالد العناني، وزير السياحة والآثار، إن حدث نقل المومياوات حدث فريد ولن يتكرر، والدولة المصرية تضع حضارتنا المصرية على رأس أولويتها، مشيرًا إلى أن هذا الحدث يروج لمصر سياحيًا على مستوى العالمي.

وأضاف العناني، خلال افتتاح المتحف القومي للحضارة بالفسطاط، أن السائح عندما يأتي إلى مصر هيروح المتحف الكبير سيرى توت عنخ آمون، ثم يذهب إلى متحف الحضارة لكي يرى المومياوات الملكية، لافتًا إلى أن متحف الحضارة مشروع مصري خالص.

واستمع الرئيس السيسي لشرح مفصل من وزير الآثار والسياحة الدكتور خالد العناني حول محتويات المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، وذلك أثناء افتتاح المتحف.

وقال وزير الآثار في شرحه للرئيس السيسي إن هناك أكثر من 60 دولة تتابع الحدث، مضيفا أن المتحف يضم عدد 2 مبنى، الأول للاستقبال وهو ثقافي خدمي يضم مسرحا وسينما ومطاعم وكافتيريات وترجمة فورية وغيرها من الخدمات.

عاجل