رئيس التحرير
محمود المملوك

سبب غياب سوسن بدر عن موكب المومياوات الملكية

سوسن بدر
سوسن بدر

تردد اسم الفنانة سوسن بدر، كثيرًا قبل موكب نقل المومياوات الذي حدث أمس في منظر مهيب لفت نظر الجميع في مختلف دول العالم، حيث انتقلت 22 مومياء من المتحف المصري بالتحرير إلى متحف الحضارة بالفسطاط، الذي سيكون المقر النهائي للملوك العظماء الذين قدموا الكثير للحضارة المصرية، حتى أصبح العالم يقول إن مصر جاءت أولًا ثم جاء بعدها التاريخ، كما وصفها الأديب العالمي نجيب محفوظ.

وسبق موكب نقل المومياوات فيلم قصير، شارك فيه عدد من الفنانين وكان أولهم الفنان خالد النبوي الذي رافق المشاهدين في جولة سياحية، بمختلف المعالم السياحية في مصر، ومنها الأهرامات، سقارة، هرم زوسر، المعبد اليهودي، وغيرها من الأماكن السياحية، وفي كل مكان يقف فيه بالكاميرا كان يرافق النبوي مرشد سياحي ليتحدث عن هذا الأثر في نبذة قصيرة.

سبب عدم مشاركة سوسن بدر في موكب نقل المومياوات

وانتظر الجميع ظهور الفنانة سوسن بدر، التي طالما تميزت بملامحها الفرعونية حيث يرى الجميع أنها تشبه كليوبترا، ولكنها لم تشارك في الفيلم القصير الذي عُرض وشارك فيه عدد آخر من الفنانين، وأول من جاءت الكاميرا على وجهه كانت يسرا، التي أطلت بفستان أبيض أنيق بـ"لوك" فرعوني واكسسوار فرعوني كذلك، وألقت كلمة أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي.

أول تعليق لسوسن بدر بعد عدم مشاركتها في موكب نقل المومياوات

أما سوسن بدر، فنشرت صورة لميدان التحرير، وعلقت عليها قائلةً: “تحيا مصر"، معربةً عن سعادتها بالموكب وفخرها بكونها مصرية الأصل، كما أعرب الجميع أمس عن سعادته وشعوره بالفخر بأصوله المصرية.

وشارك في الفيلم التسجيلي كذلك الفنان أحمد عز، الذي تحدث باختصار عن أحد المعالم التاريخية، والفنان أحمد حلمي، كريم عبد العزيز، نيللي كريم، منى زكي، هند صبري، وكل من هؤلاء النجوم تحدث عن أحد الآثار التي تميزت مصر بالاحتواء عليها، حيث إننا نمتلك ثلث آثار العالم.

وكان في حديث الفنانين، الأوركسترا بقيادة المايسترو نادر عباسي، الذي تألق في “أوركسترا” تسببت في “قشعريرة” الأجسام، واشترك فيها عدد كبير من العازفين، ومنهم تقى علي عبد الرحيم عازفة الدف، وهي ابنة الفنان الراحل علي عبد الرحيم، وغيرها من العازفين الذين تألقوا في حدث تاريخي شهد عليه جميع دول العالم.