رئيس التحرير
محمود المملوك

خالد الجندي عن موكب المومياوات: كان نكدًا على أعداء الثقافة والفن

الشيخ خالد الجندي
الشيخ خالد الجندي

قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، إن هناك دروسًا عِدّة من حدث موكب الملوك، الذي حضره الرئيس عبد الفتاح السيسي، لافتًا إلى أن الدرس الأول هو أن حضارتك هي تاريخك الذي يميزك عن الآخرين.


وأوضح الجندي، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "dmc"، اليوم الأحد، أن العالم كله انحنى احترامًا للمصريين، وسيعرف الناس قدر المصري ومنزلته ولو بعد آلاف السنين، وهي رسالة لدول النفط .. هناك مالا يُشترى بالمال.


وأشار إلى أن الوفاء صفة أصحاب المبادئ العليا، مؤكدًا أن الأمس كان سيئًا ونكدًا على أعداء الفن والثقافة، وباستثناء (الراقصات) كان الأداء مثاليَّا وقورًا مبهرًا، و كانت رسالة الأمس للعالم أجمع.. هي أننا نستطيع.


ونوه، إلى أن تاريخ ملوك الأمس عسكري قتالي بامتياز، وهذه رسالة واضحة المعالم والاتجاه، مطالبًا بالمقارنة بين المتحف عندما سطا عليه البلطجية في كارثة يناير، وبين تكريم الرجال بالأمس، فالنظام هو الأب الشرعي للإبداع، ولدينا جميعًا ما يبعث على الفخر والسعادة لو أردناهما، تخيل لو نجح إرهابي واحد من التسلل للموكب المهيب، فميدان التحرير الذي شهد أزمة الوطن هو الذي شهد بالأمس فخر الوطن.

وتابع أن الموكب كان تنبيهًا للغافلين، فبقاء الأجساد بعد الموت، قد يكون تكريمًا.. وقد يكون عظةً ودرسًا للجميع.