رئيس التحرير
محمود المملوك

وكيل "الشباب والرياضة" بالشيوخ: قانون "ذوي الإعاقة" يحقق العدالة

 النائب أحمد دياب
النائب أحمد دياب

قال النائب أحمد دياب وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشيوخ، إنه لا يوجد من ينكر جهود الدولة المصرية والقيادة السياسية تجاه ذوي الإعاقة وأصحاب الهمم، خاصة بعد اهتمام الدولة الذي تحوّل من العطف والرجاء إلى الاهتمام والبحث والدراسة والمشاركة.

وأضاف دياب، خلال كلمته بالجلسة العامة بمجلس الشيوخ التي تناقش مشروع قانون “ذوي الإعاقة”، أن هذا الأمر يأتي وفق فلسفة الرئيس السيسي الذي يضع دائمًا الاستثمار في بناء الإنسان على رأس أولوياته لذاك تم اتخاذ خطوات حثيثة لتعظيم الاستفادة من الطاقات الكبيرة لأبناء الوطن من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكد أن المجال الرياضي وعلى مدى سنوات ماضية كثيرة شهد تحقيق أبطال رياضات المعاقين وذوى الاحتياجات الخاصة، عشرات الميداليات الأولمبية والعالمية، متابعاً "نري ذلك جليا بالأندية الرياضية والتي تعد مصانع المواهب والأبطال فى شتى الألعاب، والبوتقة التي تحوى ذوى الاحتياجات الخاصة، وتظهر للجميع أنهم أصحاب إرادة وعزيمة وقدرات خفية وراء إعاقاتهم".

وتابع وكيل لجنة الشباب والرياضة، ”أمام هذه الإرادة من الدولة في الاهتمام بهذه الفئة وإمكانيات وقدرات أصحابها، يكون ردع المتنمرين عليهم ضرورة مهمة بمثل هذه التعديلات المطروحة أمام المجلس الموقر مع ضرورة أن نكون أمام ثقافة مختلفة وخاصة من الأسرة والمنزل  تجاه رفض التنمر علي أي شخص بشكل عام أو من يعاني من أى إعاقة أو اضطراب في السلوك بشكل خاص وأن يكون عنوان الجميع بأن "ليس المعاق معاق الجسد، لكن المعاق معاق الفكر والخلق".

وعبر دياب عن موافقته على مشروع القانون الذي يحقق الحماية للأشخاص ذوي الإعاقة والأقزام وخاصة الأطفال ذي الإعاقة على نحو يحقق العدالة والسلام الاجتماعي.