رئيس التحرير
محمود المملوك

"القومي للمرأة بالمنيا": استخراج بطاقة الرقم القومي بالمجان لـ 527 سيدة ضمن مبادرة "حياة كريمة"

القومي للمرأة بالمنيا
القومي للمرأة بالمنيا

واصل المجلس القومي للمرأة بالمنيا، اليوم الأحد، برئاسة الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس، وتحت إشراف الدكتورة منال أبو سمرة مقررة الفرع، الخدمات التي تقدمها في مبادرة "حياة كريمة" الذي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيس، للقرى الأكثر احتياجًا وتحسين نوعية الحياة وأسلوب المعيشة في الريف المصري.

وقالت الدكتورة منال أبو سمرة مقررة الفرع، إنه تم تصوير عدد 527 سيدة من قرى "العقيلة، وسلاقوس" لاستخراج بطاقة الرقم القومي لهن بالمجان، بالتعاون مع قطاع الأحوال المدنية بوزارة الداخلية، ضمن القري المدرجة بمبادرة "حياة كريمة" بمركز العدوة شمال محافظة المنيا.

وأضافة أبو سمرة أن تم عقد ندوة تثقيفية مع السيدات عن دور المجلس ومساهمته في تقديم الخدمات المختلفة لهن، والتوعية بالإجراءات الاحترازية والوقائية لتجنب الإصابة بفيروس كورونا في موجته الثالثة.

 

وفي سياق آخر، قال الدكتور محمد نادي، وكيل وزارة الصحة في محافظة المنيا، إن مراكز تطعيم المواطنين بلقاح فيروس كورونا المستجد بمحافظة المنيا، تشهد إقبالا ملحوظًا من المواطنين.

وأوضح وكيل وزارة الصحة، في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، اليوم الأحد، أن مراكز التطعيم التي تم تخصيصها هي: مستشفى سمالوط النموذجي، ومركز طبي القيس بمركز بني مزار، ومركز طبي شباب المستقبل بمدينة المنيا الجديدة، ومركز طبي قلندول بمركز ملوي.

وأضاف نادي، أن التطعيم بلقاح فيروس كورونا يتم عن طريق المنظومة المميكنة لصرف اللقاحات داخل جمهورية مصر العربية، موضحا أن وزارة الصحة والسكان قامت بإطلاق موقع إلكتروني لتسجيل المواطنين الراغبين في الحصول على هذه اللقاحات، بموجب التسجيل يتم تحديد الأيام المخصصة للحصول على جرعة اللقاح، وتسهيلا على المواطنين غير القادرين على التسجيل يمكن مساعدتهم بالتسجيل من خلال المواقع الصحية التابعة لمديرية الصحة وذلك بناءا على تعليمات وزارة الصحة.

وتابع وكيل الوزارة، أن التطعيم يتم بعد التسجيل على موقع وزارة الصحة للتسجيل لتطعيم ضد فيرس كورونا وتلقي رسالة بتاريخ ومكان التطعيم، وبعد الحضور يتم توقيع الكشف الطبى والتطعيم ويتم تسليم متلقى اللقاح كارت متابعة للحضور لتلقى الجرعة الثانية، وأشار إلى انه يتم تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والإحترازية للمواطنين المترددين، وتطبيق إجراءات مكافحة العدوى.