رئيس التحرير
محمود المملوك

"الإرث الملعون".. عادل حرق منازل أشقائه في الجيزة والمحكمة تسجنه

حريق - أرشيفية
حريق - أرشيفية

شعر "عادل" بأن أشقائه ظلموه في "الإرث" فظل يفكر كثيرا بعد خلافات أسرية وجلسات عرفية لم تسعفه في التشفي من اخوته فهداه تفكيره إلى إشعال النيران في العقار الذي يقطنه أشقائه للانتقام منهم وكذلك التخلص مما يختلفون عليه.

وقضت محكمة جنايات الجيزة بحبس المتهم "عادل ي"، بالسجن 6 سنوات بتهمة إشعال النيران في شقة شقيقته وشقيقه وشقته أيضا وبرر ذلك بأنه رغب في التخلص من الإرث الذي آل إليهم عن والديهم بعد خلافات استمرت طيلة سنوات لم تفلح خلالها جلسات التصالح في إنهاء الجفاء بين الأشقاء.

وخلال سير القضية أقر المتهم بأنه لجأ إلى فكرة إحراق منازل إخوته للانتقام منهم لشعوره بظلمهم له، وأنهم ظلموه في الميراث.

 

وفي سياق منفصل، قررت الدائرة 3 إرهاب بمحكمة جنايات أمن الدولة طوارئ المنعقدة بمجمع محاكم طرة، تأجيل أولى جلسات محاكمة المتهمين في قضية تأسيس "تنظيم جند الله"، في تورطهم بالتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف قوات الشرطة والجيش بمدن محافظات القناة، واستهداف المنشآت العامة والخاصة، وحيازة أسلحة ومفرقعات، لجلسة 18 مايو المقبل لإعلان المتهمين الأول والخامس، وأمرت بالقبض على باقي المتهمين.


ويواجه المتهمون تهم ارتكاب جرائم تأسيس جماعة إرهابية على خلاف القانون بغرض الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وتخريب الممتلكات العامة، ومقاومة السلطات، وإحراز الأسلحة والذخائر، والمفرقعات، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، واستحلال أموال الأقباط وممتلكاتهم ودور عبادتهم، واعتناق أفكار متطرفة قوامها تكفير العاملين بمؤسسات الدولة، وقتل رجال الجيش والشرطة.

وذكرت التحقيقات أن محاضر التحريات المقدمة من قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية، توصلت إلى أن المتهمين كونوا خلية إرهابية بناء على تعليمات من عناصر تكفيرية، واعتنقوا أفكارًا متطرفة تقوم على تكفير العاملين بمؤسسات الدولة، واستهداف قوات الجيش والشرطة بمناطق مختلفة محافظات مدن القناة.