رئيس التحرير
محمود المملوك

محمد السعدي: الرئيس طلب إظهار مصر بالكامل وعدم التركيز على الموكب فقط (فيديو)

موكب نقل المومياوات
موكب نقل المومياوات

قال محمد السعدي رئيس الشركة المنظمة لحفل نقل المومياوات الملكية، إن المزج بين التسجيل والبث على الهواء جاء بعد الاستعانة بأماكن كثيرة وعدد كاميرات ضخم، خاصة أن الرئيس طلب إظهار مصر بالكامل وليس التركيز على الموكب فقط، وهو ما ساعد على ظهور جمال مصر، مشيرًا إلى البحث عن أكبر جودة ليتم تسجيل بعض اللقطات ومزجها ببراعة مع البث المباشر.
وأضاف السعدي خلال مداخلة مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج “على مسئوليتي” المذاع على قناة “صدى البلد”، أن الدولة المصرية تعمل بالتركيز والاهتمام على التفاصيل وهو مفتاح النجاح واهتمام الرئيس بالحدث منح أهمية كبرى خاصة أنه كان يبدي ملاحظات عديدة طوال فترة العمل وكان هناك تحدي لتقديم الاحتفالية بصورة عالمية.


وأكد أن عدد المشاركين في الحدث وصل إلى 10 آلاف وكانوا بالكامل متطوعين بداية من الفنانين ومصممي الديكورات والملابس والفرقة الموسيقية وكل العاملين دعما لمصر .

وأشار رئيس الشركة المنظمة لحفل نقل المومياوات الملكية، إلى أن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء كان يتابع تفاصيل الاحتفالية لحظة بلحظة، فيما بذل المشاركون مجهودات كبيرة لإنجاح الاحتفالية وكان يتم إجراء بروفات مستمرة وحرصنا على الدقة الكاملة في احتفالية نقل المومياوات. 
وأكد  السعدي أنه كان هناك تنسيق متواصل بين مهندسي الصوت لأن الأوركسترا في مكان والموكب في مكان آخر وكان يتم عقد اجتماعات إسبوعيًّا لمناقشة تفاصيل الاحتفالية.


وعن أصعب لحظات العمل قال إن كل لحظات التجهيز للاحتفالية كانت صعبة، ولكن أصعب دقائق في الاحتفالية كانت في الدقائق الخمس الأولى قبل بدئها.
ووجه السعدي الشكر للقوات المسلحة مشيرًا إلى أنها كانت داعمة للعمل، مؤكدًا أن موكب المومياوات الملكية كان ترويجًا غير مباشر للسياحة المصرية.
وكشف السعدي عن طلب خاص للرئيس السيسي وهو مشهد ظهور الأطفال في الاحتفالية، وكان من عوامل النجاح كما صدق الرئيس على شكل السيارات المشاركة في نقل المومياوات.
وتوقع محمد السعدي رئيس الشركة المنظمة لحفل نقل المومياوات الملكية أن يكون متحف الحضارة هو الحدث الأكبر في مصر، مؤكدًا أن موكب المومياوات الملكية أسهم في ترويج للسياحة المصرية.