رئيس التحرير
محمود المملوك

منفذ ديكور موكب نقل المومياوات الملكية: "تعبي مارحش هدر" (خاص)

حسين بخيت منفذ ديكور
حسين بخيت منفذ ديكور نقل المومياوات

عبر حسين بخيت، ابن مركز قوص، جنوبي محافظة قنا، عن فخره وسعادته للمشاركة في تصميم موكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي بالفسطاط.


وقال حسين بخيت، صاحب الـ33 عامًا، الذي يدرس بكلية التجارة "تعليم مفتوح" بجامعة القاهرة، في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، إنه يعمل في مجال تنفيذ ديكورات المسرح والسينما، ومقيم بمحافظة القاهرة منذ 15 عامًا، لافتًا إلى أن تنفيذ الديكورات جاء بناء على تصميمات مكتب المهندس محمد عطية والمهندس كريم عرفان، وبدأ العمل بها منذ سنتين، بعد نجاح تجربة تصميم أول سيارة بمحافظة الشرقية والموافقة عليها من قبل المسؤولين.


وتابع بخيت أنه نجح في تصميم 22 سيارة، الأولى استغرقت 10 أيام عمل وباقي السيارات كل منها يومًا واحدًا، موضحًا أن أهم الصعوبات التي واجهته في التصميمات تمثلت في "الفنش" والتفاصيل الدقيقة، خصوصا إضاءة عربيات الملوك وبطاريات شحن الكهرباء، والتي كانت لها حسابات خاصة.


وأكد منفذ ديكور حفل نقل المومياوات الملكية، أنه فخور بعد تلقيه الكثير من التعليقات الإيجابية على التصميمات، مردفًا: "الحمد لله تعبي مارحش هدر، وقدرت أعمل حاجة عليها طابع أبناء قنا في قلب العاصمة"، مشيرًا إلى أنه شارك من قبل في تنفيذ تصميمات مسجد الفتاح العليم والكنيسة بالعاصمة الإدارية.

وكان العالم شهد أمس احتفال ميدان التحرير، بموكب نقل المومياوات الملكية، لعدد 22 ملكا وملكة من عصور مختلفة، وسط احتفالية حضرها كبار المسؤولين بالدولة، وكبار علماء الآثار في العالم.


وتمت تغطية احتفال ميدان التحرير، من خلال 400 قناة تليفزيونية، بالإضافة إلى 200 مراسل، كما تمت ترجمة الحدث إلى 14 لغة، وذلك وسط استعدادات مكثفة نفذتها كل أجهزة الدولة المصرية لخروج الاحتفالية بالشكل اللائق.

حسين بخيت منفذ ديكور نقل المومياوات
منفذ ديكور نقل المومياوات
فريق عمل تصميم ديكور نقل المومياوات
حسين بخيت أثناء التجهيزات
أثناء تجهيز الديكورات
عاجل